أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مانشستر ستي يعتذر لتشيلسي «رسمياً» بعد الفوز الساحق بـ«ليلة الفضيحة»

احتفال لاعبي الستي بأحد الأهداف
هازارد نجم تشيلسي لم يستطع القيام بشيء
احتفال أغويرو بأحد الأهداف
ساري يرفض مصافحة غوارديولا
أغويرو خلال تسجيله هدف الهاتريك من ضربة جزاء
ساري نتظر الإقالة
أغويرو نجم المباراة
مدرب المان ستي بيب غوارديولا
مدرب شيلسي ماوريسيو ساري
نتيجة ثقيلة مُني بها تشيلسي
زولا يبادر لعلاج الموقف

لم تكن مجرد مباراة كرة قدم عادية ضمن إحدى جولات الدوري الإنجليزي الممتاز الـ«بريميرليغ»، الشهير بتنافسيته الكبيرة وبشراسة المواجهات التي تقام بين الفرق المشاركة فيه، بل كانت المباراة التي جمعت كلاً من فريقي مانشستر سيتي وتشيلسي، مساء الأحد الماضي 10 شباط / فبراير، عبارة عن «فضيحة كروية» خالصة، لم يتلق مثلها نادي «تشيلسي» منذ عدة عقود مضت.
المباراة الخارجة عن المألوف بالنسبة إلى مواجهات الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي كانت على ملعب «الاتحاد» ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين من الـ«بريميرليغ»، والتي عنونت معظم الصحف البريطانية أخبارها بأنها «فضيحة»، انتهت لصالح فريق «مانشستر ستي» بـ 6 أهداف نظيفة دون رد، كان بطلها الأول النجم الأرجنتيني «سيرجيو أغويرو»، الذي تمكن من تسجيل «هاتريك - 3 أهداف» بمفرده، ثم تناوب كل من الإنجليزي «رحيم ستيرلينغ»، بتسجيله لهدفين، والألماني من أصول تركية «إلكاي غوندوغان»، بتسجيله لهدف وحيد.

مانشستر ستي يعتذر بعد «الفضيحة»..
وذكرت العديد من وسائل الإعلام الإنجليزية، أن المسؤولين في فريق «مانشستر ستي»، كانوا قد قدموا اعتذاراً رسمياً لفريق وجماهير تشيلسي، بعد الخسارة المُذلة التي تعرض لها الأخير، وكان سبب هذا الاعتذار، هو الخطأ الذي وقع بعد انطلاق صافرة النهاية، وخلال احتفال لاعبي الـ«مان ستي» بالفوز الساحق، حيث تم خلال ذلك عزف أغنية «وان ستيب بيوند «One Step Beyond، أو «خطوة للأمام» عبر مكبرات الصوت في الملعب.
ومن الجدير بالذكر - وهو ما ألزم الفريق الفائز بالاعتذار - أن هذه الأغنية التي تعود للعام 1979، وكانت شعاراً لفوز الفريق اللندني «تشيلسي»، حيث يتم عزفها في ملعبه المعروف بـ«ستامفورد بريدج» عندما يفوز الفريق. وفور سماع الأغنية، سارع المسؤولون في ملعب «مانشستر سيتي»، بالطلب من الفنيين وقف عزف هذه الأغنية الرمزية لتشلسي، وذلك خوفاً من أن يتم تفسيرها على أنها شكل من أشكال «الشماتة والتشفي» بعد الهزيمة الكبيرة التي تلقاها الفريق اللندني.

مدرب «تشيلسي» يقوم بتصرف «غير لائق»..
على جانب آخر من هذا اللقاء المثير في جميع تفاصيله وأحداثه، فقد انطلقت انتقادات شديدة وواسعة بحق مدرب نادي تشيلسي، الإيطالي «ماوريسيو ساري»، وذلك كونه رفض مصافحة مدرب الـ«مان سيتي»، الإسباني «بيب غوارديولا»، وشرع بالدخول إلى نفق اللاعبين وهو في غاية العصبية، دون الالتفات إلى مدرب الفريق المستضيف، الذي بادر لمصافحته، ما جعل مساعد «ساري»، الإيطالي «جانفرانكو زولا» يتدارك الموضوع والقيام على الفور بمصافحة «غوارديولا».

هكذا ردّ «ساري» على كل شيء...
وخلال المؤتمر الصحفي الذي جرى بعد اللقاء، اعترف «ماوريسيو ساري»، بأنه في موقف محرج الآن أمام إدارة النادي بعد هذه الخسارة، وقال بأنه لا يجد أي سبب واضح لما حدث، ولهذه النتيجة القاسية بـ6 أهداف نظيفة. وتابع بأنه لا يعرف إن كان سيتم إقالته من منصبه أو بقاؤه فيه، وهذا ليس هو المهم، بقدر تعديل الأوضاع في المواجهات القادمة.

وحول تصرفه «غير اللائق» تجاه «بيب غوارديولا»، أشار ساري إلى أنه لم ينتبه لوجود المدرب الإسباني وتوجهه لمصافحته، وقال بأنه أمر عادي ويحدث في جميع المواجهات بين الفرق، موضحاً بأنه سيتوجه إلى غرف تغيير الملابس لإلقاء التحية عليه في المواجهات المقبلة. ويشار إلى أن تشلسي ومانشستر سيتي سيخوضان مباراة أخرى خلال شهر شباط / فبراير الجاري، ولكن في نهائي كأس الرابطة، وليس في الدوري.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X