أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

بعد نصف قرن.. يعودون إلى المدرسة تكريماً لمعلمتهم

المدرسة تشرح الدرس والطلبة في حالة تركيز
بعد نصف قرن.. يعودون إلى المدرسة تكريماً لمعلمتهم

في مبادرة نادرة بل ومدهشة، اجتمع طلبة في مدرسة جزائرية بعد نحو 50عاماً من الفراق، وجلسوا على نفس المقاعد، وآثروا تكريم مدرستهم التي درستهم العلوم الطبيعية، واللافت أنهم استرجعوا ذكريات الدراسة بطريقة رائعة حيث طلبوا من المعلمة تقديم درس لهم وشرحه كما في السابق، حيث حركهم الحنين إلى سنوات الدراسة التي لا تنسى أبداً بحلوها ومرها.
بالفعل صدق من قال من علمني حرفاً صرت له عبداً، ودون شك مكانة المعلم تبقى خاصةً في قلوبنا وذاكرتنا على حد سواء، لذا قام العشرات من الطلبة السابقين من النساء والرجال بالعودة في الزمن إلى 50عاماً مضت، وزاروا مدرستهم الكائنة في منطقة "بودواو" المتواجدة في محافظة "بومرداس" شرقي الجزائر، حيث جلسوا في نفس الصف وفي ذات المقاعد، وتأثرت مدرستهم التي أصبحت في خريف عمرها، من فرط حنينها لتلك الأعوام، ولم تبخل بتقديم درس حقيقي لهم، وتعالت في الفصل الضحكات الممزوجة بدموع الحنين، وأشعلت هذه الحادثة مواقع التواصل الاجتماعي وأبدى الجزائريون على إثرها استحسانهم لمثل هذه المبادرات الطيبة، وعبروا عن اندهاشهم.. كيف تم تجميع الطلبة مرة أخرى مع بعضهم البعض بعد فراق دام نصف قرن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X