سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

إزالة الشعر "بالليزر المنزلي" خلال الحمل

الليزر المنزلي
يمكن أن يسبب علاج الشعر بالليزر ألماً للمرأة
إزالة الشعر بالليزر المنزلي

بسبب التغيرات الهرمونية يزداد نمو الشعر بنسبة كبيرة، فتلجأ كثير من السيدات الحوامل إلى وسائل إزالة الشعر السهلة للتخلص من الشعر الزائد، ومن أكثر الطرق الشائعة في عصرنا الآن "الليزر"؛ لكن هل يعد الليزر المنزلي من الطرق الآمنة لإزالة الشعر أثناء الحمل؟

التقت "سيدتي وطفلك" بالدكتورة "يارا عبد المنعم"/ ماجستير الأمراض الجلدية والتجميل بجدة في عيادات وايسز؛ لتحدثنا حول ذلك.

الأضرار المحتملة لعلاج إزالة الشعر بالليزر المنزلي

  1. من الممكن أن ينتج عند استخدام الليزر المنزلي حرارة عالية تحرق الشعر من جذوره عبر استخدام الإشعاعات التي يمكن أن يمتصها الجسم، وفي حال كانت بشرة السيدة من النوع الحساس فمن الوارد أن تصاب ببعض الحروق بالمنطقة.

  2. يمكن أن يسبب علاج الشعر بالليزر ألماً للمرأة ما قد يستدعي استخدام الكريمات المخدرة على المنطقة. وفي حالة الحمل لا ينصحك الأطباء باستخدام هذا النوع من المخدرات؛ إذ تمتص البشرة مكوناته المضرة للجنين.

  3. قد تظهر بعض المشاكل الجلدية مثل الاحمرار أو التهيج في البشرة بعد استخدام الليزر المنزلي.

  4. قد يتسبب هذا العلاج بحدوث التقلصات في الرحم خاصة عند القيام به على أسفل البطن والفخذين؛ مما قد يسبب الولادة المبكرة.

  5. يفضل الابتعاد عن الليزر في فترة الحمل؛ لأن الحمل يؤدي إلى الزيادة في نشاط الخلايا الصبغية وظهور التصبغات في الجلد بمناطق متعددة، ومن علامات ذلك ظهور تصبغات في وجه الحامل، أو ما يسمى بقناع الحمل وتصبغ حلمات الثدي، ونشاط هذه الخلايا الصبغية قد يؤدي إلى حدوث تصبغات في الجلد مكان إزالة الشعر، ومن اختلاطات تقنية الليزر المنزلي أنها نفسها قد تكون سبباً في تشكل بقع وتصبغ مكان تطبيقها، فإذا كانت الخلايا الصبغية أصلاً نشيطة بفعل الحمل وهرموناته فإن احتمال حدوث البقع والتصبغ في جلد الحامل سيكون أعلى.

 

نصائح (قبل وبعد) استخدام جهاز الليزر المنزلي:

  1. حاولي عدم التعرض لأشعة الشمس قبل فترة العلاج.

  2. لا تحلقي المنطقة المراد تعرضها لليزر لمدة ثلاثة أسابيع بل احلقيها قبل المعالجة فوراً.

  3. الوقت الأنسب للقيام باستخدام الليزر المنزلي قبل وقت النوم مباشرة.

  4. يفضل عدم التعرض لمادة الكلور خصوصاً الموجودة في المسابح قبل المعالجة بيوم.

  5. ينصح بالابتعاد تماماً عن درجات الحرارة العالية؛ منعاً لتهيج المنطقة المعالجة مثل الحمامات الساخنة أو الساونا لمدة 3 أيام بعد العلاج.

  6. إذا ظهر احمرار أو تورم في الجلد فاستخدمي الكمادات الباردة لتخفيفه.

  7. لا تستخدمي أدوات السنفرة والتقشر أو عمل حمام مغربي للمنطقة لمدة 3 أيام بعد العلاج.

تابعي معنا "سيدتي" وطفلك" 48 في الأسواق، وأنت تعيشين متعة فصل الشتاء، العديد من المواضيع المفيدة في أبوابها المتنوعة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X