أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أم تقرر التشبه بالحيوانات وترفض تطعيم أطفالها

الأم والأب والطفل
شانيل وزوجها والطفل
الطفل
الزوجان يداعبان الطفل

قررت أم لطفل عمره عام واحد، وحامل في طفلها الثاني، عدم تطعيم أطفالها؛ تشبهاً بالحيوانات التي لا تقوم بتطعيم أطفالها (أي إلقاحهم ضد الأمراض)، واتخذت «شانيل كارترايت»، البالغة من العمر 20 عاماً، المتزوجة من لاعب الركبي الأسترالي «برايس كارترايت»، القرار لأنها تعتقد أنها لم تُشفَ من تطعيم نفسها حتى الآن، بحسب موقع «ميرور».
كما قالت «شانيل»، إنها ستقوم بتعليم أطفالها في المنزل، ولن ترسلهما إلى المدرسة؛ لأنهما سيكونان غير قادرين على الحضور، بسبب عدم تطعيمهما، ويدّعي الزوجان أنهما قاما بكمية كبيرة من البحث للاطمئنان عن نتائج عدم التطعيم.
وكشفت «شانيل» عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عندما سُئلت عن منتجات الحفاضات التي تستخدمها، أنها لن تستخدم حفاضات مع طفلها الجديد، وسوف تعلمه الذهاب إلى مرحاض في الحديقة، تماماً مثلما تُعلم قطة صغيرة أو الكلب ليذهب إلى الخارج لصندوق الفضلات؛ فالطفل يتعلم ذلك أيضاً.
قام كل من «شانيل» و«برايس» بتطعيم أنفسهما عندما كبرا، ولكنهما يعانيان من «الحساسية والاضطرابات المناعية الذاتية».
وقد جذبت مشاركاتها لقراراتها عدداً كبيراً من التعليقات عبر الإنترنت، اتجه بعضها إلى السلبية، بالإضافة إلى رسائل دعم من الآباء الذين اتخذوا القرار نفسه فيما يتعلق بتلقيح أطفالهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X