أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ناسا تُعْلِنُ درجاتِ حرارةِ المريخ

مسبار "إنسايت"

في ظل اهتمام العالم بكوكب المريخ، لم تستسلمْ ناسا بعد فشل ثلاث محاولات للهبوط على سطح الكوكب الأحمر، نتجت عن صعوبة اختراق الغطاء الجوي؛ فقد أرسلت مسبارَ "إنسايت" المميز لدراسة البنية الداخلية للكوكب، في نوفمبر الماضي، بعد ست سنوات من المحاولة السابقة.وبشكل مدروس، قام مسبار "إنسايت" بخَرْقِ الغلاف الجوي بزاوية معينة، وحفر ٥ أمتار تحت سطح الكوكب، واعْتُبِرَ ذلك أعمق اختراق لكوكب غير الأرض. وسيبقى المسبار يعمل بالطاقة الشمسية في مكانه حتى ٢٠٢٠ لاكتشاف عدة أمور، منها الإجابةعن السؤال الذي يشغل ذِهْنَ الجميع "كيف تشكَّل المريخ والأرض في الوقت ذاته وأصبحا مختلفين؟".وبدأت نتائج دراسات المسبار تظهر، فأفاد "مختبر الدفع النَّفَّاث" التابع لـ"ناسا"، أمس
الثلاثاء، بأن المسبار الفضائي يقوم بتوفير تقاريرَ طقسٍ يومية، ويتمُّ نشرُها على الإنترنت؛ ليتمكن الجميع من معرفة حالة طقس المريخ. وكانت أعلى درجة حرارة تمَّ تسجيلها على كوكب المريخ يوم الأحد الماضي، وهي سالب 17 درجة مئوية، بينماوصلت أدنى درجة إلى سالب 95 درجة مئوية.


يُذكر أن مسبار "إنسايت" هو أول مسبار مخصَّص لدراسة البنية الداخلية للكوكب الأحمر، وأنه مُزَوَّدٌ بعدة أدوات مطوَّرَة لفهم ما يوجد تحت سطح المريخ، مثل أجهزة قياس الهزات فائقة الحساسية، كما أنه مجهَّز بأول مقياس مغناطيسي؛ حيث ستقوم الأداة الجديدة بقياس التغييرات التي تحدث في المجالات المغناطيسية المحلية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X