أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

المستقبل للمتزوجين.. إنهم أقوى جسدياً من العازبين!

ويعيشون أكثر
بدراسة أجريت على أكثر من 20 ألف شخص
المتزوجون أقوى من العزاب
هم أسرع بالمشي ولديهم قبضة يد أقوى
أكثر قوة من غير المتزوجين

لا يملّ الباحثون من إجراء الدراسات العلمية والاجتماعية العديدة، التي تقارن بين حياة الأشخاص المتزوجين ونظرائهم العُزّاب، وفي كل يوم هناك نتائج جديدة تنشر هنا أو هناك، ولكن عدداً من الباحثين العاملين في جامعة لندن في العاصمة البريطانية، أخذوا هذا النوع من الدراسات إلى مكان مختلف وزاوية جديدة؛ حيث كانت عينة التجربة التي قاموا بدراستها، تشمل أكثر من 20 ألف شخص، أعمارهم 60 عاماً وما فوق، يعيشون في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وكانت نتائج هذه الدراسة صادمة للغاية وغير متوقعة.
صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، تحدثت عن هذه الدراسة الجديدة، والتي كشفت أن الأشخاص المتزوجين من كبار السنّ، يمتلكون لياقة بدنية أكبر، وقبضة يد أكثر قوة، وهم أسرع بالمشي من نظرائهم غير المتزوجين «العُزّاب»، بالإضافة إلى أن الفريق الأول، من الممكن أن يحظى بالحماية ضد الإعاقات المختلفة في عمر كبير، إلى جانب أنهم يعيشون أطول، وأشار الباحثون في هذه الدراسة، إلى أنه من الممكن أن الأزواج يستفيدون من تحذيرات وتنبيهات نصفهم الآخر للعناية بصحتهم بشكل أكبر.
الدراسة التي كما أسلفنا، أنها أجريت على أكثر من 20 ألف شخص، أعمارهم 60 عاماً وما فوق، كشفت أن الرجل الإنجليزي يمشي حوالي 11 سنتيمتراً في الثانية أسرع من غير المتزوج، بينما المرأة الإنجليزية المتزوجة؛ فإنها تمشي 8 سنتيمترات في الثانية، أسرع من المرأة التي لم تتزوج على الإطلاق.
وعلى جانب آخر؛ فقد أظهرت الدراسة، أن الرجال المطلقين، يمشون بشكل أبطأ من غيرهم المتزوجين، والمرأة المطلقة لديها قبضة يد أضعف مقارنةً بالمرأة التي مازالت مع أول زوج لها، ويعتقد الخبراء في جامعة «لندن»، أن التوتر والجيشان العاطفي اللذين يرافقان إنهاء الزواج، يفرضان على الصحة الجسدية للذكر والأنثى على حد سواء، ظروفاً صعبة تؤدي إلى النتائج السابقة.
وحول هذه النتائج، قالت الدكتورة «ناتاشا وود»، التي ترأست الدراسة في معهد التعليم التابع للجامعة اللندنية: «لقد وجدت الدراسة أن الأشخاص المتزوجين، يتمتعون بقدرات جسدية وصحية أفضل من نظرائهم من العُزّاب أو المطلقين أو الأرامل، وذلك بالاعتماد على قوة قبضة اليدّ وسرعة المشي لكل هؤلاء»، وأضافت «وود» أن: «غير المتزوجين يعانون من صعوبات أكثر وأكبر في ممارسة النشاطات اليومية العادية».
النشاطات اليومية لدى كبار السن..
بالنسبة إلى النشاطات اليومية العادية لدى الأشخاص كبار السنّ، مثل: فتح غطاء مرطبان محكم الإغلاق، أو التنقل من مكان إلى آخر بشكل أسرع، وغيرها من هذه النشاطات التي لا يحتاجون مساعدة أشخاص أكثر شباباً وقوة بالقيام بها، أثبتت الدراسة أن المتزوجين من هؤلاء الأشخاص الذين هم بعمر الـ60 عاماً، لديهم قدرة وفعالية أكبر لممارستها، كما اكتشف الباحثون أن العازبين لديهم قبضة يدّ أضعف بنحو 2% من المتزوجين، وذلك لدى الجنسين من الرجال والنساء.
وفي نتيجة أخرى كانت غريبة وصادمة إلى حد ما، أن الأشخاص المتزوجين، دخولهم وأصولهم المالية تعتبر أكثر من غير المتزوجين، لذلك هم يعتبرون أكثر ثراءً، وفي تفسير أوضحته «وود» جاء فيه: «رغم كل هذه النتائج التي كشفتها الدراسة، إلا أننا لم نتمكن من معرفة ما إن كان الأشخاص الذين يتمتعون بصحة أفضل، يميلون هم أنفسهم إلى الزواج، أم أن الزواج نفسه هو الذي يضمن لهم حياة صحية أفضل».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X