أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حب أب لابنته يتجاوز حدود البصر ويدخلهما عالم الشهرة

أثناء الدورة
أبو فيصل يلتقط صورة للهنوف
خلال الدورة

المشاعر الحقيقية النابعة من القلب لا يمكن وصفها بالكلمات، فهي نسماتٌ تلامس القلوب، وتؤجج المشاعر، ولعل أجملها الحب الصادق، هذا الحب الذي دفع أبًّا إلى تصوير ابنته على الرغم من ضعف بصره!


وفي التفاصيل، قام أب بتصوير ابنته "الهنوف"، ذات التسع سنوات، بهاتفه المحمول على الرغم من ضعف بصره، نظراً لحبه الكبير لها، ومن حظ الأب والطفلة الجيد، أن شقيقها "فيصل"، تمكَّن في الوقت نفسه من التقاط صورة لهما، وهما في هذه الحالة، ونشرها في "تويتر" معلِّقاً عليها: "لم يكن يراها بعينه، لكنه رآها بقلبه".


وقد لاقت الصورة تفاعلاً كبيراً من قِبل مستخدمي "الطائر الأزرق"، والأجمل من ذلك، أن الحساب الرسمي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون تواصل مع فيصل، ناشر الصورة، وقام بإهداء والده مقعداً في ركن "التصوير الفوتوغرافي باستخدام الحواس"، المخصص لضعاف البصر والمكفوفين، وفعلاً انضم "أبو فيصل" إلى الدورة التدريبية التي قدَّمها المستشفى له، وتعرَّف من خلالها على مجموعة من المهارات الأساسية التي يحتاج إليها لالتقاط الصور الفوتوغرافية، ليتمكَّن بعد ذلك من التقاط صور احترافية للهنوف.


وعبَّر الأب عن سعادته البالغة، وفقاً لصحيفة المرصد، لتحقُّق أمنيته بعمل أمرٍ لم يكن قادراً على عمله سابقاً بسبب ضعف بصره، وهو التصوير.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X