أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

ميغان ماركل تثير إعجاب المغربيات والبريطانيات برسم الحناء

ميغان وهاري يغسلان يديهما بماء الورد
ميغان زينت يدًا واحدة فقط بالحناء
استلهمي فستان كريستيان ديور بتصميمه القفطان المغربي
الخطوة الأولى من ميغان والأمير هاري لمنزل السفير البريطاني توماس رايلي بالمغرب
الأمير هاري وميغان ينشفان أيديهما بعد غسلها بماء الورد حسب التقليد المغربي
الأمير هاري يصغي باهتمام لحديث الضيوف في مقر السفير البريطاني بالرباط
ميغان وهاري مستمتعان معًا في المغرب
التقت ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري شخصيات مؤثرة
ميغان وهاري يتأملان وشم زهور الحناء على يدها اليسرى
ميغان تتحدث مع تلميذات في جمعية التعليم للجميع
الموظفتان بالسفارة رشيدة بنانيبة ورشيدة جوجي تضعان ماء الورد على أيدي الأمير وزوجته
ميغان ماركل تأخذ باقة ورد من بنات السفير البريطاني أورلا وألسا
ميغان ماركل سعيدة بتزيين يدها بالحناء المغربي
ختما يومهما الحافل نهارًا بحفل عشاء واستقبال السفير البريطاني
أكمام فستان ديور التي ارتدته ميغان طويلة وزينت بأحجار كريستالية
وضعت لمسات ناعمة بسيطة من الماكياج خلال زيارتها لبلدة إسني الريفية
هاري وميغان يزوران مدرسة ثانوية في بلدة آسني
تحدثت ميغان لدقائق من بنات السفير البريطاني

فوجئت دوقة ساسيكس ميغان ماركل الحامل في شهرها السابع وزوجها الأمير هاري بالحفاوة الدافئة من الشعب المغربي وقادته لهما يوم وصولهما مساء السبت 23 فبراير (شباط) الجاري الدار البيضاء في المغرب في زيارة رسمية نظمتها لهما وزارة الخارجية البريطانية، لتوطيد العلاقة أكثر بين بريطانيا والمغرب كحليفين صديقين سياسيًا وشعبيًا. وستكون هذه السفرة الأخيرة لميغان ماركل قبل ولادتها طفلها الملكي الأول في نيسان المقبل.
واعتزم الأمير هاري وزوجته على مناقشة وضع وحقوق المرأة المغربية، وإدماج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، بإزالة معوقات العمل أمامهم، والاهتمام أكثر بالصحة العقلية للأطفال، وإجراء اللازم لتعليم أكبر عدد ممكن من أطفال المغرب في القرى والأرياف والجبال النائية التي تشكو في كثير من الأحيان صعوبة العيش والتعليم فيها لقلة الموارد المالية.
الزيارة بطلب من الملكة إليزابيث
وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وصحيفة «العرب اللندنية» فإن زيارة دوق ودوقة ساسيكس الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل تمت بطلب خاص من الملكة إليزابيث الثانية لتقوية العلاقات أكثر بين مملكتها المتحدة والمملكة المغربية.
وتم اعتماد برنامج خاص لأنشطة الدوقة والممثلة الأميركية السابقة ميغان ماركل إلى إحدى بلدات الأطلس الجبلية: «آسني» صباح يوم الأحد 24 فبراير الجاري في العاصمة المغربية تم خلالها مراعاة حالة حملها لئلا يصيبها إرهاق عارض، وأُتيحت بين نشاط وآخر فترة استراحة حسب الصحافة البريطانية.
برنامج ميغان ماركل
وقامت ميغان ماركل برفقة زوجها الأمير هاري بزيارة صباح يوم الأحدل «جمعية التعليم للجميع» التي أسسها رجل الأعمال البريطاني مايكل ماك هوغو في بلدة «آسني» الجبلية المغربية لتمكين سكان الجبال والريف من مواصلة تعليمهم للمرحلة الثانوية، وسيمنحه الأمير هاري وسامًا بريطانيًا؛ تكريميًا لعمله الخيري النبيل. وارتدت ميغان خلال زيارتها الصباحية، ملابس بسيطة وزهيدة الثمن. وستقوم بالمشاركة في جلسة طهي جماعية تتعلم خلالها ميغان طهي بعض الأطباق المغربية الشهية اللذيذة. وخضعت ميغان وزوجها الأمير هاري لجلسة تعلم نقش الحناء على يدها من المتخصصة فيه الفتاة المغربية سميرة عوادي البالغة من العمر 17 عامًا، وتنتمي لجمعية «التعليم للجميع» منذ ست سنوات، التي نقشت رسم ثلاث زهرات على يد ميغان ماركل اليسرى بسعادة.
وسيغادر الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل المغرب عائدين إلى لندن يوم الثلاثاء بعد التقائهما ببعض أفراد العائلة الملكية المغربية الذين سيكونون في لقائهما يوم الإثنين.
رسم الحناء
وقد رافق الأمير هاري زوجته الدوقة ميغان ماركل إلى جلسة الحناء من بداية رسم يدها للحناء حتى نهايته، وأبدت ميغان ماركل سعادتها بالحناء الجميل على إحدى يديها، وأسعدها التعرف على ثقافة زينة المرأة المغربية والعربية في الشرق الأوسط، ونشرت كافة الصحف البريطانية صور ميغان ماركل ويدها المزينة بنقش الحناء المغربي على شكل زهرة احتفاء بحملها، وأبرزته كتعبير عن احترام ميغان ماركل الكبير لثقافات المغرب المحلية الجميلة، حيث يقمن النساء الحوامل بالحصول على أوشام الحناء حسب التقاليد المغربية، وأيضًا الفتيات يحصلنً على أوشام الحناء قبل زواجهن بأيام قليلة.
وشهدت اهتمامًا وإعجابًا كبيرًا من قبل النساء البريطانيات والمغربيات على حد سواء.
والجدير بالذكر أن زيارة الأمير هاري وزوجته الدوقة ميغان ماركل هي الزيارة الرسمية الأولى لأحد أفراد العائلة الملكية البريطانية بعد مرور أربعة عقود على زيارة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية في عهد الملك الراحل الحسن الثاني – والد الملك محمد السادس.
حفل عشاء دبلوماسي
وختما الزوجان الملكيان الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل يومهما الحافل بحضور حفل عشاء دبلوماسي مساء الأحد 24 فبراير الجاري أقامه لهما السفير البريطاني توماس رايلي وزوجته ليا في مقر إقامته في مدينة الرباط وسط حراسة أمنية مشددة جراء حدوث زيارتهما في وقت حرج للمدينة التي تشهد مظاهرات في بعض مناطقها.
ومنعت وزارة الخارجية قيام الثنائي بزيارات بدون الحراسة المرافقة لهما من بريطانيا بملابس مدنية على غرار زيارتها الأخيرة لنيويورك.
أناقة ميغان ماركل
وأبهرت ميغان ماركل الحضور بأناقتها المحافظة في حفل العشاء والاستقبال الذي أقيم على شرف زوجها الأمير هاري وشرفها في منزل السفير البريطاني توماس رايلي وزوجته ليا، حيث ارتدت فستانًا صنع من قماش الساتان الناعم بلون الكريم ذي الأكمام الطويلة المزينة بالكريستال اللامع، ومستلهم من ستايل القفطان المغربي من تصاميم دار كريستيان ديور، وقرط ماسي ناعم يصل ثمنه إلى نحو 6950 جنيه إسترليني.
ووصفت الصحافة البريطانية خاصة صحيفة «ديلي ميل» إطلالتها الرسمية الأنيقة في دارة السفير البريطاني توماس رايلي بالموفقة جدًا، وقالت إنها لم تفشل في إبهاج الحاضرين بإطلالتها الأنيقة المحتشمة التي راعت فيها تقاليد الشعب المغربي بزيارتها الرسمية الأولى للمغرب، خاصة أنها تملك خزانة ملابس أنيقة وثمينة تحسد عليها، قادرة على إسعافها بالجديد والرفيع في كافة زياراتها الرسمية الخارجية. بالإضافة إلى تميزها مع التسايلست أماندا ويكلي، وأحذية تمارا ميلون.
وغسل الزوجان الملكيان أيديهما فور دخولهما دارة السفير البريطاني بماء الورد حسب التقاليد المغربية الجميلة. وقضيا بضعة دقائق مع بنات السفير أورلا «12 عامًا» وإلسا «8 سنوات» اللتين استقبلاهما بباقة ورد مقطوفة من حديقة منزلهما الخاص. ولما أبدت ميغان إعجابها بالباقة، قدمت إليها باقة ثانية أسعدتها للغاية. وكانت في استقبالهما فرقة موسيقية محلية مكونة من خمسة موسيقيين للترحيب بهما.
والتقىيا هاري وميغان بـ130 شخصية اقتصادية وسياسية واجتماعية مؤثرة في المجتمع المغربي تناقشا خلالها معهم بأهم القضايا التي تهم البلدين.
وحرصت ميغان على أن يزيد الاهتمام الشعبي والرسمي بالتعليم ليحصل الجميع على تعليم ثانوي وجامعي يطور أوضاعهم الاجتماعية للأفضل ويؤمن لهم حياة كريمة.
وطالبت الفتيات بتحدي ظروفهن الصعبة في كل وقت وفي كل مكان، والسعي بمثابرة وراء حقهن في التعليم والعمل والتطوير لتغيير مستقبلهن ومستقبل بلادهن.
وتستمر زيارة الثنائي الملكي الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل للمغرب ثلاثة أيام كاملة من مساء السبت ليوم الثلاثاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من فعاليات ومناسبات

X