أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أزمة يعاني منها معظم الآباء والأمهات الجدد.. ما هي؟

خسارة الأمهات للنوم أكبر من خسارة الآباء
الأم الجديدة تخسر ساعة من نومها في الأشهر الثلاثة الأولى
تعبيرية

الجميع يعرف أن الأبوة والأمومة مسؤولية عظيمة تجاه كائن حي صغير، يتطلب رعاية حثيثة فائقة على مدار 24 ساعة، خاصة في عاميه الأول والثاني، لهذا تضطر الأم الجديدة لاعتزال عملها وارتباطاتها الطويلة من أجل رعاية طفلها الأول.
وكشفت دراسة حديثة عن أزمة حقيقية تواجه الآباء والأمهات الجدد، فور وصول مولودهم للدنيا.
الأمهات يحرمن من 22 دقيقة والآباء يخسرون 14 دقيقة من النوم
وأوضحت الدراسة أن الأمهات حرمن من 22 دقيقة نوم ليلاً، حتى عند دخول الأطفال المدرسة، كما يخسر الآباء 14 دقيقة من النوم، بسبب اضطرابات نوم الأطفال.
وحتى في حال انتظام نوم الأطفال، يمكن لقلق الأبوة أن يحرم البالغين من «النوم».
خسارة النساء لساعات النوم أكبر من خسارة الآباء
ووفقًا لموقع «سبوتنيك» فلقد وجد الباحثون في جامعة: «Warwick» أن النساء أكثر عرضة للاستيقاظ ليلاً من الرجال، حيث أنه من بين «4600» من أولياء الأمور، خسرت الأمهات أكثر من ساعة نوم كل ليلة في الأشهر الثلاثة الأولى بعد الولادة، بينما خسر الآباء 13 دقيقة فقط.
وتشير الدراسة إلى أن معظم الأمهات العاملات لديهن المزيد من المسؤوليات الأسرية، ويقضين وقتًا أطول في تربية الأطفال مقارنة بالآباء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X