لايف ستايل /سياحة وسفر

افتتاح فندق دبليو دبي- النخلة الأوَّل في الشرق الأوسط

افتتاح فندق دبليو دبي- النخلة، أول منتجع دبليو في الشرق الأوسط
في فندق دبليو دبي- النخلة، توفِّر غرف وأجنحة الضيوف إطلالات لا مثيل لها ووسائل الراحة التي تفوق التصورات
فندق دبليو دبي- النخلة يجمع بين المنحنيات الطبيعية للكثبان الرملية والساحل، وأعجوبة الخطوط الهندسية لناطحات السحاب في المدينة
إطلالة على فندق دبليو دبي- النخلة

أعلنت فنادق دبليو العالميَّة، وهي جزء من مجموعة فنادق ماريوت الدوليَّة، عن افتتاح فندق دبليو دبي- النخلة الواقع في نخلة جميرا.



روعة المشهد والصوت

يحتفي تصميم فندق دبليو دبي- النخلة الأخَّاذ بالثورة التي شهدتها دبي النابضة بالحياة، بحيث يجمع بين المنحنيات الطبيعيَّة للكثبان الرملية والساحل، وأعجوبة الخطوط الهندسيَّة لناطحات السحاب بالمدينة، فيبدأ بعلامة الفندق الأيقونية "دبليو" المُصمَّمة بشكل يشبه مجرى نهر صحراوي جاف، وبصورة تُذكِّرنا منطقة مدخل السيارات WHEELS بمجرى نهر كهفي قديم يغطيه سعف النخيل.

يدخل الضيوف الفندق عبر مدخل ذي أرضيِّة من بلاط أورسوني الزجاج ذي الألوان المستوحاة من النباتات الضخمة، التي تعكس أشعَّة الشمس الذهبيَّة في الأفق. تحيط بمكتب الاستقبال قاعة مؤلَّفة من خمس طبقات تُعيد إلى الأذهان قلاع وحصون الصحراء التي ترجع إلى سنين مضت. تتلألأ الدعامات الذهبية التي تتكوَّن من صناديق مؤطرة في أنحاء المكان، والتي تُمثِّل مراحل مختلفة من البناء المعاصر لمدينة دبي، وهو مشهد شائع في مدينة دبي دائمة التغيُّر، إضافةً إلى السجاد الذي يُصوِّر المياه المحيطة بالجزيرة، ويعكس البناء والغيوم في آنٍ معًا. ويكتمل المدخل الكبير بالنصب الفنِّي "الموجة الصوتية"- وهو عبارة عن ناقل مرئي بوزن 6.5 طنًّا وارتفاع 30 مترًا، ويُمثِّل موجةً صوتيَّةً على شكل حرف "دبليو". يعدُّ هذا النصب الشاهق المؤلَّف من 640 قطعة من الزجاج تحفةً بحدِّ ذاته، إذ يضيء بألوان ودرجات متغيِّرة، وبطريقة تتناغم مع موسيقى منسِّقي الأغاني في صالة "دبليو" المجاورة.
صالة دبليو (صالة الاستقبال) مسرح يستحق المشاهدة، ويعكس حبّ المدينة للترف من خلال تجهيزات هندسيَّة عدة تُحاكي الشكل الخام والطبيعي للذهب. ويتوسَّط صالة الاستقبال موقد نار تقليديّ مُصمَّم بطريقة فنيَّة للدلالة على أهميَّة موقد النار الذي اعتادت قبائل البدو التجمّع حوله أثناء ترحالها في الصحراء منذ سنوات مضت. تربط بين صالة استقبال دبليو وصالة كبار الشخصيَّات المجاورة، أريكة ذات ألوان ترابية هادئة بطول 13.5 مترًا تُمثِّل سلسلة جبال صحراوية- أي ناطحات سحاب الزمن الغابر.
توفِّر غرف وأجنحة الضيوف إطلالات لا مثيل لها،وسائل راحة تفوق التصوُّرات؛ الجدران تكتسي بكلمات أغانٍ للمغنيَّة اللبنانية السيِّدة فيروز.
أمَّا المنتجع الصحِّي الذي يحمل توقيع علامة دبليو التجارية "AWAY® Spa" فيدلِّل الضيوف، إذ يُقدِّم عشر غرف علاجيَّة وغرف بخار وحمَّامات تجريبية وحمّامًا تقليديًّا وجناحًا خاصًّا بالأزواج.


دلل حواسك
مطعم "تورنو سوبيتو" أي "سأعود بعد قليل" يفتتحه الطاهي العالمي ماسيمو بوتورا، الذي كُرِّم مطعمه "أوستيريا فرانشسكانا" باعتباره "أفضل مطعم في العالم" خارج إيطاليا. وهناك، يتناول الضيوف طعام ماسيمو المفضَّل داخل قوارب الإنقاذ وقوارب التجديف، التي حوِّلت إلى أماكن لتناول الطعام، كما بوسعهم اختيار النكهات من عربة الـ"جيلاتو" الجوَّالة. يبرع ماسيمو، تمامًا كفنادق "دبليو"، في الترف والرفاه، ويتجلَّى ذلك من خلال خيارات أطباق الـ"باستا" الفاخرة متوسِّطة الحجم والكبيرة. ويتناول الضيوف طعام العشاء في صالة أشبه بأرض العجائب تتمتَّع بأسلوب مستوحى من ستينيات القرن الماضي، حيث جُهِّزت بمقاعد خضراء منسوجة، وصور ضخمة للواجهة البحريَّة، مع تزيين الأسقف والجدران بزخارف معدن جريئة. أمَّا الإضاءة فتذكِّرنا بغرف الملابس والخيم من عصر هوليوود الذهبي.
يقدم المتزلِّج على الجليد المحترف آكيرا باك، الذي أصبح طاهيًا من الطراز الرفيع، بدوره أطباقه الشهيرة للمرَّة الأولى في الشرق الأوسط في مطعمه "آكيرا باك"، الذي يمزج بين المطبخ الياباني المعاصر والروح الكوريَّة. في مدخل المطعم دوَّامة تهدف إلى نقل الزائرين إلى عالم "آكيرا باك". والتصميم الداخلي مستوحى من "وابي سابي"، ويُقصد به الفن الياباني في إيجاد الجمال في العيوب، وتقبّل مسيرة التطور الطبيعية في النموِّ والحياة والموت. وزيِّنت جدران مطعم "آكيرا باك" بقطع الخزف الصيني المكسورة، التي رتِّبت على إسمنت مزخرف على شكل عقد.
أمَّا ردهة SoBe (وهي اختصار للساحل الجنوبي) فهي خاصَّة بالراشدين، ومستوحاة من روح مدينة ميامي الصاخبة والنابضة بالحياة. وفي هذا المكان، يسمح للضيوف بمشاهدة غروب الشمس في الخليج العربي، إضافةً إلى إطلالات بزاوية 360 درجة على أفق مدينة دبي المتلألئ كل ليلة. وتُنظَّم في "سوبي" حفلات حيَّة مختارة لمنسقي الأغاني وكوكتيلات مبتكرة، إضافة إلى وجود فنَّاني الوشم الموقت، ما يجعل من هذا المكان لا مثيل له في دبي.
أمَّا مطعم LIV فيقدِّم خيارات أكثر تنوعًا وخفَّة وصحَّة لوجبات الفطور والغداء والعشاء، مع تصميمه باستخدام مواد معادة الاستخدام. المطعم مزيَّن بأعمال فنيَّة مستوحاة من الأنماط التي يتركها سلطعون الرمال على الشواطئ، وهذا الحيوان هو رمز فندق دبليو دبي – النخلة.


فندق يخطف الأضواء
يقدم فندق دبليو دبي- النخلة للمسافرين عرضًا فاخرًا لمناسبة الافتتاح الكبير: قم بزيارة الفندق حتَّى شهر ديسمبر/ كانون الأول 2019، إحجز غرفةً لليلتين أو أكثر، واحصل على ترقية إلى غرفة مذهلة ذات إطلالات لا مثيل لها على المدينة. واستمتع بوجبات الفطور في مطعم "ليف"، وتمتّع بكوب شاي بعد الظهر في صالة "دبليو"، ثمَّ اتجه إلى عشاء لا مثيل له لشخصين في مطعم "آكيرا باك". ليلتان هو الحد الأدنى للإقامة، بسعر 1750 درهمًا إماراتيًّا (أي ما يقارب 447 دولارًا أمريكيًّا) لليلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X