أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. حالة فريدة.. كلبة تتحول لمربية وتعتني بتلميذة

درب الأب الكلبة على مراقبة ابنته خلال أدائها لوظائفها المدرسية

بعد نجاح الكلاب في رعاية المسنين والمكفوفين لسنوات طويلة، حتى أصبحت مصدر ثقة كبيرة في هذا المجال، كصديق مقرّب لهذه الفئة، يبدو أن الكلاب أثبتت جدارتها أيضًا في رعاية الأطفال الصغار في غياب الكبار.

كلبة ترعى تلميذة
فانتشر على شبكة الإنترنت مقطع فيديو طريف ودافئ إنسانيًا لكلبة «ترعى» طفلة صينية أثناء أدائها لواجباتها ووظائفها المدرسية، وفقًا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وموقع «روسيا اليوم».
وأن القصة حصلت في مدينة «غويانغ»، بمقاطعة «قويتشو» الصينية، بعد أن درّب رجل صيني الكلبة على مراقبة ابنته أثناء كتابتها لوظائفها ودراسة فروضها.
ويظهر الفيديو الطفلة جالسة خلف طاولة؛ تنجز وظائفها، وتدرس موادها من الكتب والدفاتر، كما يبيّن الفيديو الكلبة من الجانب الثاني للطاولة، وهي تقف على قائمتيها الخلفيتين، وتستند بالأماميتين على الطاولة، وتراقب الطفلة بشكل يبرز حرصها على التأكد من إنجاز الطفلة لوظائفها المدرسية بالكامل.

مراقبة دقيقة نافعة
وأكد الرجل أن ابنته تعاني من تشتت التفكير؛ بسبب انشغالها بهاتفها الذكي، وهذا ما يُصرفها عن التركيز على دروسها، وقال: «أشرت إلى الطاولة وأمرت الكلبة بأن تراقب ابنتي أثناء دروسها».
وأوضح الأب أنه قام بتدريب الحيوان الأليف منذ سن مبكرة، لذلك تستطيع الكلبة الآن تنفيذ أي أمر بدقة وعناية.
ومعروف أن التدريب المبكر للحيوانات الأليفة ناجح جدًا، واستطاع العديد من الكلاب والقطط الأليفة، بذكائها ووفائها، إنقاذ أطفال أو أصحابها من أخطار محدقة بهم أو حالات صحية حرجة.
ونجحت هذه الكلبة أن تصبح «بيبي سيتر- مربية» لفترة من الوقت بدون أي مشاكل أو صعوبات تذكر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X