أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

احتفالية اللقاء السنوي للجمعية السعودية للعلاج الطبيعي

دعا استشاري العلاج الطبيعي الدكتور علي الشامي أخصائيي وإخصائيات العلاج الطبيعي، مؤكداً بأن الدراسة لا تكفي وأن الخبرة تلعب دور كبير في تشخيص العلاج للمرضى. وكشف بأن اختياره لموضوع (آلام أسفل الظهر ) للمناقشة بكونه المسبب الأول للعجز الجسدي والأكثر شيوعاً على مستوى العالم لافتاً إلى إن كثير من الزملاء من الاختصاصيين يجهلون تصنيف المرضى وتشخيصهم بناء على الفئات المتاحة على الأبحاث المنشورة.
جاء ذلك في احتفالية اللقاء السنوي للجمعية السعودية للعلاج الطبيعي فرع المنطقة الشرقية لتكريم ٣٧ من أعضائها المتطوعين بالجمعية الذي عقد مؤخراً في فندق ماربيلا كامباوند الظهران بمشاركة نحو ٤٠ من الخبراء وأخصائي واستشاري العلاج الطبيعي.
من جانبه عبر د. علي البراتي رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي، عن سعادته بنشاط فرع الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي بالمنطقة الشرقية ودور العلاج الطبيعي وأثره على ممارسي المهنة، ووجه بأهمية التواصل مع الجمعية بالنهوض بالمجتمع من خلال رفع مستوى الوعي والتثقيف بأهمية العلاج الطبيعي. فيما قالت رئيسة الجمعية بالمنطقة الشرقية نبات مجرشي بأن المتطوعين من شباب الوطن بذلوا وسخروا أنفسهم لمساعدة ومؤازرة زملائهم من أبناء المهنة في التطور العلمي وأيضا للمجتمع في ثقيفهم وتوعيتهم في أمراض كثيره يكون لمهنة العلاج الطبيعي أثر فعال بهدف خلق روح إنسانية تعاونية بين أفراد المجتمع الواحد والمجتمعات المختلفة.
فيما أثنى الدكتور تركي سعيد أبوعليط وكيل الكلية للدراسات والتطوير وخدمةالمجتمع ورئيس قسم العلاج الطبيعي بكلية العلوم الطبية التطبيقية جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل على العمل التطوعي واعتبره عمل إنساني نبيل، وأحد أهم ركائز تقدُّم وازدهار وتنمية المجتمعات الإنسانية.
وأضاف: للعمل التطوعي آثار ايجابية من تكافل وترابط وتعزيز روح الانتماء من الأفراد تجاه مجتمعاتهم من جهة ومن جهة أخرى يساهم في تنمية وتطوير المهارات وكسب الخبرات المعرفية والمهنية، ونقل هذه المعرفة إلى فضاء الإبداع وخلق الأفكار مستشهداً بدور الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي بالشرقية ومالها من إسهامات في تطوير المهنة وتثقيف المجتمع ورفع مستوى الوعي الصحي
وقدم للمتطوعين والمتطوعات بالجمعية الشكروالتقدير على كل مايقدمونه ويبذلونه في هذا المجال، متمنينا لهم التوفيق، واختُتم اللقاء بتكريم ٣٧ عضو من الأعضاء المتطوعين بالجمعية السعودية للعلاج الطبيعي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X