أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

برعاية سيدتي :جامعة الأميرة نورة تحتضن لقاء "الآفاق المستقبلية لتصميم الأزياء والنسيج وسوق العمل السعودي"

مشاريع تخرج الطالبات
يهدف الملتقى لمد جسور التواصل بين سوق العمل السعودي والمستثمرين والمدربين من جهة والطالبات والخريجات من جهة أخرى

طرح اللقاء، الذي أقيم في حرم جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، مساء أمس الثلاثاء، تحت عنوان "الآفاق المستقبلية لتصميم الأزياء والنسيج وسوق العمل السعودي"، إمكانية إيجاد أوجه مختلفة من التعاون بين أرباب العمل والمستثمرين في السوق السعودي من جهة، و37 خريجة في قسم تصميم الأزياء والنسيج بكلية التصاميم والفنون في جامعة الأميرة نورة من جهة أخرى، كما تم مناقشة إيجاد بيئة تكاملية بين الخريجات وسوق العمل.


وهدف اللقاء، الذي نُظِّم في مسرح مركز الأبحاث في جامعة الأميرة نورة برعاية إعلامية من مجلة "سيدتي"، إلى تمكين المرأة السعودية، ودعم الاستثمار المحلي، وتحقيق "رؤية 2030" عن طريق المواءمة بين مخرجات التعلم والتدريب، واحتياج سوق العمل، كذلك الاستفادة من التجارب والممارسات الإقليمية والدولية، كما هدف إلى فتح آفاق جديدة للطالبات نحو بناء قدراتهن وشخصياتهن بما يحقق طموحاتهن المهنية في المستقبل، وتنفيذ توجيهات الحكومة الرشيدة بتقديم خدمة وطنية مثالية، ودعم الشراكات المجتمعية، إضافة إلى التواصل مع جهات التوظيف لرفع مؤشرات الاعتماد الأكاديمي للبرنامج، والتعرف على مؤشرات النجاح في هذا المجال.


من جهتها، قالت مها الزهراني، رئيس قسم تصميم الأزياء والنسيج في كلية التصاميم والفنون بجامعة الأميرة نورة، لـ "سيدتي": "من منطلق رؤية ٢٠٣٠، ودعماً للفتاة السعودية وتمكينها من العمل في شتى القطاعات، ارتأى القسم إقامة هذا اللقاء اليوم بهدف مد جسور التواصل بين سوق العمل السعودي والمستثمرين والمدربين من جهة، والطالبات والخريجات من جهة أخرى". وأضافت "أبرز المعرض المصاحب للقاء مهارات الطالبات في مشاريع التخرج، وعددهن ٣٧ خريجة في هذا الفصل الدراسي، كذلك أثبت بأن طالبة تصميم الأزياء والنسيج قادرة على خوض تجربة ريادة الأعمال بجدارة، وهذا دور أعضاء هيئة التدريس في القسم وأخص بالذكر منهم أستاذتا مقرر مشروع التخرج الدكتورة صيتة المطيري، والدكتورة منال الصالح، حيث قمن بإعداد الطالبات على أكمل وجه، وتوجيههن بالمادة العلمية والمهارات اللازمة لذلك".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X