أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد رضيعاً يحير الأطباء بطول لسانه.. ما قصته؟؟

الطفل بعد العملية
الطفل قبل العملية
الطفل بعد العملية
السونار يظهر لسان الطفل أثناء الحمل

ولد رضيع بلسان طويل، وخضع لعملية جراحية ناجحة لتقليل حجم لسانه، وبحسب موقع «ميرور»، وُلد «بيكر روث» البالغ من العمر عاماً واحداً، بمتلازمة بيكويث فيدمان (BWS)، وهو اضطراب فرط نمو نادر، يؤدي إلى تضخم اللسان إلى حجم كبير بشكل غير طبيعي، مما ترتب عليه احتياجه إلى عملية جراحية لإزالة النمو من أجل منع تشوه الفك.

وتمكن الطبيب من إزالة نصف لسانه، مما سمح له بالأكل والتحدث والتنفس بسهولة أكبر.


واعتقدت والدته فرح روث، من جينكس أوكلاهوما، في البداية أنه شيء طبيعي، وفي فحوصات الموجات فوق الصوتية لم يلتفت الطبيب أثناءالحمل لهذه المسألة، إذ إن ليس كثير من الأطباء على دراية بهذه المتلازمة، ولكن من الناحية الواقعية، كانت هذه النتوءات الكبيرة تسببها BWS، وبعد العملية وإزالة نصف لسانه، أصبحت ابتسامته ألطف بكثير مما كان عليه، وأصبح قادراً على تناول أطعمة أكبر الآن، مثل البسكويت أو الهامبرجر المقطع، والذي يضعه في فمه بنفسه، كما أنه بدأ يتعلم كيف يشرب ويأكل ويتواصل بشكل صحيح، هو يستخدم اللغة حاليًا أكثر للتواصل ويحاول المشي.

تمت ولادة «بيكر» في وقت مبكر بثمانية أسابيع عن طريق عملية قيصرية، كما تم تشخيص إصابة الطفل بسرطان نادر في بطنه، يُعرف باسم ورم الكبد، الذي يصيب اثنين من كل مليون شخص، وقد خضع للعلاج الكيميائي لمدة خمسة أشهر وعملية جراحية لاستئصال الورم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X