أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أول قارورة ماء ذاتية التنظيف

القارورة الأنيقة
تقضي ذاتيًّا على البكتيريا

بات الجميع لا يستغني عن القوارير المخصصة للمياه، فطلاب المدارس، والموظفون، والرياضيون كلهم يحتاجون إليها في حياتهم اليومية، إلا أنّ فيها مشكلة تعد كبيرة بعض الشيء، وهي أنّ تنظيفها وتعقيمها ليس بالأمر السهل، لذا كان لابد من إيجاد عبوات أو قوارير ماء تحل هذه المشكلة؛ وذلك بعد أن أثبتت الدراسات أنّ هذه العبوات يمكن أن تؤوي جميع أنواع البكتيريا الضارة المحتملة، بما في ذلك المكورات العنقودية الذهبية وإي كولي.

وتأمل شركة ناشئة في سان فرانسيسكو تقديم حل مناسب _رغم أنه قد يكون في نظر البعض باهظًا_ وذلك من خلال أول زجاجة مياه ذاتية التنظيف والتعقيم في العالم، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتستخدم العبوات والتي أُطلق عليها اسم (LARQ) التي يبلغ سعرها نحو 95 دولارًا رقائق ضوئية، حاصلة على براءة اختراع مدمجة في الغطاء لتنقية المياه وتعقيم الجزء الداخلي من الحاوية، بغض النظر عن مكان وجودك، وتقتل ما يصل إلى 99.99% من البكتيريا الضارة.

ويعمل ضوء الأشعة فوق البنفسجية الذي يبلغ طوله 280 نانومتر، والذي ينبعث من الغطاء على الاستفادة من نفس التفاعلات الكيميائية الضوئية المستخدمة من قبل المستشفيات لتعقيم الأسطح في غرف المرضى.

وعندما يتم امتصاص ضوء الأشعة فوق البنفسجية، فإنه يكسر الروابط الكيميائية للحمض النووي ويقتل البكتيريا أو الفيروس.

يذكر أنّ الزجاجة تتميز بالشكل الأنيق والجميل، وتبقي السائل بداخلها باردًا لساعات، وهي لا تسرب ولا تتعرق، لذلك يمكنك وضعها بين أغراضك الشخصية دون خوف من أن تتلفها، والأهم من ذلك أنها تقتل البكتيريا والفيروسات التي تزدهر في البيئات الرطبة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X