أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ضمادة إلكترونية تعرف الإنسان على أصله.. وهذه هي الطريقة

ضمادة إلكترونية تظهر نتائج تحليل العرق بتغيرات اللون

لا ييأس العلماء والأطباء من البحث عن ابتكارات تكشف حقيقة البشر الهائلة التي يعجز العقل البشري عن معرفتها جميعها، وإن عرف بعضها يظل البعض الآخر لغزاً غامضًا.

واستطاع باحثان أن يبتكرا ضمادة تستخدم خاصة التغير اللوني للتعبير عن النتائج المختلفة لعمليات تحليل العرق، حسب موقع «العرب».

فلقد ابتكر فريق من الباحثين بالجامعة الصينية للعلوم والتكنولوجيا ضمادة تحتوي على وحدات استشعار حيوية يمكنها جمع قطرات العرق وتحليلها باعتماد تطبيق إلكتروني. ويمكن أن تستخدم الضمادة يومًا ما في تشخيص الأمراض.

وسبق لباحثين آخرين ابتكار وسائل لتجميع العرق وتحليله، مثل الوشم المؤقت وأجهزة التحليل الإلكترونية، إلا أن هذه الوسائل تحتوي على مكونات إلكترونية ذات تصميمات معقدة.

ولذلك أراد الباحثان تايلين تشو، وتشي تشانج، أن تكون وحدة الاستشعار الحيوية التي ابتكراها بالتعاون مع زملاء لهما بالجامعة في صورة ضمادة، وأن تستخدم خاصية التغيير اللوني للتعبير عن النتائج المختلفة لعمليات تحليل العرق.

وتحتوي الضمادة على شريحة رقيقة من مادة البوليستر تحيط بها طبقة من السيليكا لتجميع العرق. ويتم حقن صبغات بألوان مختلفة داخل جدران الضمادة للكشف عن تركيزات المواد المختلفة مثل الغلوكوز والكالسيوم والكلوريد في العرق.

وعندما يمارس المتطوع أي أنشطة، يقوم جسمه بإفراز العرق الذي يتم احتجازه داخل الجدران الرقيقة للضمادة التي يتغير لونها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X