فن ومشاهير /أخبار المشاهير

"سيدتي" تنقل "هايبر لوب" بعيون الجمهور

يعد مسلسل "هايبر لوب" الذي يُعرض على قناة "إم بي سي" في الوقت الذهبي، وهو من إخراج أوس الشرقي، وكتابة خلف الحربي، بمشاركة عبدالله الوليدي، وبطولة أسعد الزهراني، وحبيب الحبيب، وهيا الشعيبي، وعدد من ضيوف الشرف المبدعين ، من أكثر الأعمال الدرامية التي انتظرها الجمهور في رمضان، نظراً لضمِّه عدداً كبيراً من النجوم المحبوبين، وتناوله أحداثاً اجتماعية تهم السعوديين بطريقة كوميدية ساخرة.


آراء الناس بالعمل جاءت متباينة بين المتقبِّل لمشاهده، كونها بحسب رأيهم، لامست قلوبهم، وأضحكتهم، إضافة إلى مشاركة نجوم الكوميديا السعودية فيه، وبين الرافض له، حيث وصفوا المسلسل بـ "عمل المدارس"، مطالبين بتقديم كوميديا احترافية، كما هو الحال مع مسلسل "مرايا" السوري، في حين رأى طرف ثالث، أن العمل تقليد لـ "سيلفي"، و"واي فاي"، على أن ناصر القصبي، كان يغطي مساوئ العمل، متمنين مشاهدة حلقات أفضل في مقبل الأيام.


أسعد وحبيب في مهمة كوميدية بعنوان "هايبر لوب" في رمضان


شاركت في الحلقة الأولى وجوه غير مألوفة على الدراما السعودية، مثل عبدالعزيز الشهري، الذي يُعرف بأعماله اليوتيوبية، وفي الـ "سوشال ميديا"، إذ ظهر في دور "العجوز المؤذي" بالجلوس في مكان غير مكانه في الطائرة، وعدم تركه بداعي مروره بظروف صحية، وأيضاً شهد العمل مشاركة الفنانة شمس في دور الزوجة الثرثارة، التي طلبت من زوجها أن يشاهد المباراة معها في المنزل، وألَّا يذهب إلى الاستراحة مع أصدقائه، مؤكدةً له أنها ستشاركه التشجيع، لكنها ما إن بدأت المباراة حتى أخذت تثرثر كثيراً، وتتحدث عن أمور لا علاقة لها بكرة القدم، كونها لا تفهم بقوانين اللعبة، ولا تعرف أسماء اللاعبين، ما أثار الجدل لدى بعضهم حول "تصغير عقل المرأة"، وإظهارها بشكل سطحي، لكنَّ آخرين أثنوا على أداء شمس، وحسها الفني.


كذلك، شاركت المذيعة مها عبدالله في "هايبر لوب"، إذ جسَّدت دور فتاةٍ ترغب في مساعدة شخص انقطعت به السبل في الشارع، لكنها تركته حينما حاول التحرش بها لفظياً.
وأظهرت إحدى اللقطات تناقل الحلويات بين الجيران حتى رجوعها إلى صاحبها الأول، ما أثار اشمئزاز المشاهدين، إذ اعتبروا ذلك تجسيداً لـ "برود كاست" أثري، كذلك عبَّروا عن استيائهم من دور رجل الأمن في الحلقة الأولى، الذي كان يتصرف بغباء، مؤكدين أن غاية طاقم المسلسل، كان إضحاك المشاهد بأي وسيلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X