أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قتل نفسه لشعوره بالذنب تجاه قتله بالخطأ

محكمة هول كونز
منزل المنتحر

قتل سائق قطار نفسه لشعوره بالذنب بعد أن سحق شخص وقف أمام القطار لينتحر.


و بحسب موقع "ميرور" تم العثور على "سكوت ووكر" البالغ من العمر 43 عامًا ، من هال ، ميتاً بعد أن اقتحمت الشرطة منزله المكون من أربع غرف نوم، وسمعت محكمة "هول كورونر" أن "سكوت" قد بدأ يشرب الخمر بكثافة بعد الحادث حتى أنه تعرض لصدمة جعلت علاقته تنهار، حيث قالت شريكته فى الجلسة: "بعد حادث القطار ، الذى تم التأكد منه أنه انتحار  تأثر "سكوت" له كثيرًا، فلم يكن هو نفسه بعد ذلك حيث بدأ فى الشرب بكثافة وأصبح لديه مزاج عصبي دائمًا، وكان يرسل لى عادة رسائل مسيئة".


وقال الدكتور "لازلو كارساي" ، استشاري التشريح المرضى فى مستشفى هال رويال إن السبب الطبي للوفاة هو "تسمم المخدرات".


عمل ووكر في شركة أريفا ترينز نورثين ، وكذلك كان يعمل سائق حافلة وفي قسم الطباعة في شركة يوركشاير افينينج بوست.


قال طبيبه العام إن "ووكر" كان يعاني من حالة مزاجية منخفضة ولكن لم يكن لديه أي نية للانتحار، وكان قد اشتكى من القلق والاكتئاب وتم إعطاؤه الدواء.


احتاج إلى عدة أسابيع للراحة من العمل بعد حادث القطار ولكنه عاد إلى العمل بينما كان يقترن بسائق آخر كما تم دعمه من قبل سكة حديد شمال شرق لندن بعد حالة الانتحار التي صدمها.


وقال أحد ضباط شرطة هامبرسايد إنه لا يوجد دليل على تورط أي طرف آخر بموت"سكوت".


واختتمت قاضية التحقيق الجنائي "روزمارى باكستر" التحقيق في وفاة "سكوت" بالانتحار، وقالت: "لقد كان يعاني من القلق والاكتئاب منذ حادث القطار ، وانفصل مؤخرًا عن شريكته فأجد أن العديد من مشاكله الشخصية تغلبت عليه في النهاية وأراد أن ينهي حياته بيده".
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X