أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

علي الشاعر وزير الإعلام السعودي الأسبق في ذمة الله

علي الشاعر وزير الإعلام السابق رحمه الله

تُوُفِّيَ وزيرُ الإعلام الأسبق علي الشاعر، عن عمر نَاهَزَ (88 عامًا). وكان قد عُيِّنَ في عهد خادم الحرمين الشريفين الراحل الملك فهد بن عبد العزيز، وتنقَّلَ خلال حياته بين عددٍ من المواقع الدبلوماسية والسياسية، كان آخرُها مستشارًا بالديوان الملكي عام 1996.
مناصب تقلدها الوزير الراحل.


مناصب الوزير الراحل


تبوأ الوزير علي الشاعر وزارة الإعلام لأكثر من 12 سنة، وهو أحد الشخصيات الدبلوماسية، فقد سبق له العمل سفيراً لبلاده لدى لبنان في عام 1976. وله رحلة طويلة في العسكرية، حيث سبق له العمل ملحقاً عسكرياً في لبنان وباكستان ، وكان كبير معلمي المدرسة العسكرية في الطائف ، ومدير قسم الطبوغرافيا في إدارة العمليات العسكرية ، وقائد كلية الملك عبدالعزيز الحربية في الرياض ووصل الشاعر إلى رتبة فريق أول، كما أسهم في تأسيس المدرسة العسكرية، في المدينة المنورة، وكذلك تأسيس المُلْحَقِيَّة العسكرية في باكستان ولبنان والتحق باللعمل في وزارة الخارجية عام 1976. وفي 1984 عين وزيراً للإعلام،لمدة 12 سنة ، ومن إنجازته إنشاء القناة الثانية باللغة الإنجليزية في التلفزيون السعودي ، ليترقى بعدها في سنة 1996 حتى نهاية عام 1982 م ، وعين بعدها مستشاراً لدى الديوان الملكي.


علي الشاعر رجل المهام


إلى جانب منصبه كوزير للإعلام ، تولى الراحل علي الشاعر مهام عديدة في المجال السياسي، فقد كان موفداً خاصاً لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز رحمه الله، في عدد من العواصم العربية. وشارك في اللجنة الرباعية للمصالحة اللبنانية .
الأوسمة والميداليات
ونال العديد من الأوسمة، كان أبرزها وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الممتازة عام 1977.
وكما حصل على وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الثانية عام 1973. ووشاح الملك عبد العزيز من الطبقة الثانية عام 1984. إضافة إلى أوسمة وتقديرات من بعض الدّول العربية والإسلامية، منها باكستان ، والأردن ، ولبنان ، وجمهورية مصر العربية ، والجمهورية العراقية.
يُذكر أن أمير المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أدَّى صلاة الجنازة على الوزير السابق مع جموع المُصَلِّينَ.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X