لايف ستايل /سياحة وسفر

السياحة في اندونيسيا: جاكرتا وجهة مرغوبة من السعوديين

السياحة في اندونيسيا: جاكرتا وجهة مرغوبة من السعوديين
برج "موناس" يرتفع إلى نحو 137 مترًا، وذلك في ساحة "مارديكا"
لقطة لميدان فتح اللَّه
متنزَّه "تامان ميني اندونيسيا انداه" يضمُّ نماذج مصغَّرة عن معالم إندونيسيا السياحيَّة والحضاريَّة
"متحف إندونيسيا الوطني" يُغطِّي فترات زمنيَّة تمتدُّ منذ عصور ما قبل التاريخ في إندونيسيا، في مجالات علم الآثار والإثنوغرافيا والعملات والجغرافي
سوق "جالان سورابايا" الشعبيَّة
مسجد الاستقلال يقع في ساحة "مارديكا"
إطلالة على ميناء "سوندا كيلابا"

لازدهار سياحة السعوديين في اندونيسيا، ولا سيَّما في العاصمة جاكرتا، سببان رئيسان: قيمة العملة الوطنيَّة (الروبية الأندونيسية) المتدنيَّة نسبةً إلى الريال السعودي، وسهولة استصدار الفيزا في المطار، من دون الإغفال أنَّ الإسلام منتشر في إندونيسيا.

بين حداثة العاصمة الإندونيسيَّة جاكرتا المُمثَّلة في الأبراج، ونقيضها من الطبيعة البكر، والأحياء الغارقة في شعبيَّتها، هي تُعدُّ من المدن القابلة للزيارة طوال العام، حيث تُسجِّل الحرارة بين 22 و29 درجة مئويَّة، مع رطوبة عالية. ولكنَّ الأمر لا يخلو من تساقط بعض الأمطار، في المنطقة الغربيَّة. والموسم الجافّ تحديدًا، يشهد على حركة سياحيَّة نشطة، لا سيَّما بين مايو/ أيَّار وسبتمبر/ أيلول، مع نصيحة خبراء السياحة باختيار الفنادق الكائنة وسط المدينة، وذلك من جرّاء إزدحام المرور التي تشتهر به المدينة.
وعند زيارة جاكرتا، تبدو العناوين الآتية على رأس "أجندات" العرب المسافرين:


"تامان ميني اندونيسيا انداه"

مُتنزَّه "تامان ميني اندونيسيا انداه" يقع شرقيَّ جاكرتا

يتمركز هذا المُتنزَّه شرقي جاكرتا، ويضمُّ نماذج مُصغَّرة عن معالم إندونيسيا السياحيَّة والحضاريَّة، بالإضافة إلى متحف وحديقة للحيوان ومدينة ملاهٍ للأطفال وحديقة للزهور ومحالّ ومطاعم... ولهُواة القراءة، يتوافر في المكان، محلٌّ مُتخصِّص ببيع الكتب الحديثة، وتلك النادرة. أمَّا الأطفال، وإلى تجربة ألعاب الملاهي، فيمكنهم زيارة القصر الشبيه بقصور أميرات "ديزني"، ومُشاهدة فيلم سينمائي بالأبعاد الثلاثة (3 دي). كما يحلو ركوب الـ"تلفريك" للاطّلاع على تفاصيل المكان من علٍ، أو حضور العروض الترفيهيَّة الفنيَّة والرقصات التقليديَّة في الصالة المُغلقة بالمكان.
إشارة إلى أنَّ هذا العنوان يُعبِّر عن التسامح والتعايش في إندونيسيا بين الديانات المختلفة، حيث توجد دور العبادة المختلفة.

مسجد الاستقلال

مسجد الاستقلال

يقع هذا المسجد في ساحة "مارديكا"، وهو يعدُّ من معالم جاكرتا الرئيسة، والأكثر كبرًا في شرق آسيا، والمسجد الثامن الأكبر على مستوى العالم لناحيتَيْ المساحة والطاقة الاستيعابيَّة، إذ يستوعب نحو 200 ألف مصلّ. يبلغ طول المسجد 50 مترًا وعرضه 55 مترًا، أمَّا ارتفاعه فيبلغ 33 مترًا. ولهذا المسجد قبَّتان، قطر القبَّة منها 45 مترًا، ومئذنة بطول 90 مترًا. وسقف المسجد مُزدان بالزخارف الإسلاميَّة. وفي الواجهة الرئيسية حيث اتجاه القِبلة، كُتب لفظ الجلالة بالخطِّ العربي في جانب، وفي الجانب الآخر اسم النبي محمَّد (صلعم). ويقرب المسجد من محطَّة "جامبير" للقطار.


ميدان فتح اللَّه

ميدان فتح الله كان يُعرف سابقًا باسم "ميدان مدينة "باتافيا"

كان هذا الميدان يُعرف سابقًا باسم ميدان مدينة "باتافيا"، وهو يضمُّ مجموعةً من المتاحف، ومنها "متحف التاريخ"، و"متحف الفنون الجميلة"، و"متحف السيراميك"، ومتحف "وايانج"، و"متحف بنك أندونيسيا".

 

"موناس"

إطلالة على برج "موناس"

يرتفع هذا البرج إلى نحو 137 مترًا، وذلك في ساحة "مارديكا". ويُمكن الإطلالة من المرصد الكائن في أعلى البرج على جاكرتا، كما التعرُّف إلى التاريخ الإندونيسي في الطبقة السفليَّة من البرج.

"متحف إندونيسيا الوطني"

البناء الخارجي لمتحف أندونسيسا الوطني

يُغطِّي فترات زمنيَّة تمتدُّ منذ عصور ما قبل التاريخ في إندونيسيا، في مجالات علم الآثار والإثنوغرافيا والعملات والجغرافيا. كان قد افتُتح رسميًّا سنة 1868، وكان يُسمَّى بـ"بيت الفيل"، نظرًا إلى وجود تمثال من البرونز لفيل في الفناء الأمامي. علمًا بأنَّ التمثال هبة من الملك شولالونغكورن من تايلاند سنة 1871.

 

ميناء "سوندا كيلابا"

ميناء "سوندا كيلابا" يستوعب السفن الشراعيَّة التقليديَّة

على مصبِّ نهر "شيليونغ"، كان هذا الميناء هو الرئيس لمملكة سوندا من القرن الثالث عشر وحتَّى السادس عشر منه، فيما هو يستوعب اليوم السفن الشراعيَّة التقليديَّة (البينيسي). وكان قد شهد ازدهارًا في أزمنة غابرة من جرَّاء تجارة التوابل، وخصوصًا الفلفل.

 

سوق "جالان سورابايا"

نظرة إلى سوق "جالان سورابايا" الشعبيَّة

سوق شعبيَّة عبارة عن مجموعة من الأكشاك التي تمتدُّ على كيلومتر، وتبيع التذكارات والتحف والمنحوتات الصخريَّة والخشب والعديد من السلع التاريخية والشعبيَّة.

التسوُّق

"يُمثِّل غراند إندونيسيا مول" أحد مراكز التسوُّق الأكثر كبرًا في جنوب شرق آسيا، وهو يتمركز في منطقة راقية بجاكرتا، ويتألَّف من بنايتين ذات ثماني طبقات يربط جسر بينهما. وفي الطبقة الأخيرة، تكثر المطاعم العالميَّة والمحليَّة، وأيضًا هناك صالة للألعاب، إضافة إلى صالة السينما الأكبر في إندونيسيا (بليتز ماغاباكس). ويتوافر فندق في المكان.

شاهدوا أيضاً:تأشيرة جاكرتا السياحية

 

تابعوا أيضًا:

السياحة في تايلاند لا تخلو من المفاجآت

السياحة في النمسا خلال الصيف

السياحة في اليونان: باتراس وجهة عائلية شاملة

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X