أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سباق غريب لـ«كراسي المكاتب» في اليابان.. والجائزة الكبرى 90 كيلو من الأرز

55 فريقاً يشارك بسباق الكراسي
ضحك كثير رغم الإصابات والتعب
منافسة شديدة
الإعلان الترويجي للسباق
سباق غريب لكراسي المكاتب في اليابان
مضمار السباق يبلغ 200 متراً
كل فريق يضم 3 أعضاء

مشهد عشرات الكراسي الخاصة بالمكاتب وهي تتزحلق بشكل جنوني في أحد شوارع بمدينة «هانيو» اليابانية، المدينة الصغيرة التي تقع على بعد 60 كيلومتراً تقريباً شمال العاصمة «طوكيو»، كفيل أن يطرح سيلاً من الأسئلة التي لا تنتهي حول ما يحدث. لتأتيك الإجابة أغرب من الخيال عندما تعرف أن هؤلاء المتزحلقين على هذه الكراسي، ما هم إلا بعض المتنافسين في سباق فريد من نوعه على مستوى العالم، يدعى سباق «الجائزة الكبرى لكراسي المكاتب».

ووفقاً لما نشره موقع «سكاي نيوز»، فإن هذا السباق العجيب كان قد أسسه رجل يدعى «تسويوشي تاهارا»، وعمل على إقامة أول سباق لـ«كراسي المكاتب» قبل قرابة الـ 10 أعوام من الآن. حيث كان «تاهارا» قد استلهم فكرة هذا السباق من السباقات العالمية الشهيرة الخاصة بالسيارات، مثل الـ«فورمولا 1»، وسباق «لومان» للتحمل.

وظل هذا السباق خلال العقد الماضي منذ لحظة انطلاقه الأولى، يجذب الكثير من اليابانيين، حتى وصل الأمر إلى أن يتنافس 55 فريقاً مختلفاً كل فريق يضم 3 أعضاء، هدفهم الفوز بالجائزة الكبرى لسباق كراسي المكاتب. من خلال قيام المتسابقين بدفع كراسيهم للخلف بواسطة أرجلهم، على مضمار سباق بطول 200 متر. وهذا العام، من المفترض أن تقام 10 جولات للسباق في جميع أنحاء اليابان.

 

وتابع «سكاي نيوز»، أن المتنافسين في هذا السباق الفريد من نوعه، تمكنوا من تطوير تقنيات عديدة للفوز باللقب، أحدها أن يتبادل أعضاء الفريق الواحد الأدوار في السباق حتى يحافظوا على طاقتهم ويضمنوا استمرارية منافستهم في السباق. ومن بين التحديات التي تواجههم، ارتفاع نسبة الرطوبة في الصيف، الأمر الذي يجعل الوصول إلى خط النهاية أمراً صعباً للغاية.

دماء وعرق وضحك

وربما من بين الأشياء الأكثر غرابة في هذا السباق، أن العديد من المتنافسين يتعرضون للسقوط والإصابة بجراح قد يكون بعضها خطيراً، حيث ينزف بعضهم الكثير من الدماء. ناهيك عن المجهود الكبير الذي يبذلونه، والعرق المتصبب منهم، إلا أن كل هذه الصعاب تنتهي بالضحك، ولا نجد أي دموع عند المتسابقين الخاسرين جراء خيبات الأمل من الهزيمة.

فريق «كيتسوجاوا أونيو»، الذي قطع مسافة بعيدة جداً من مدينة «كيوتو» الواقعة جنوب جزيرة «هونشو»، للوصول إلى مدينة «هانيو» والمشاركة بالجولة الخاصة بها في هذا السباق. لم يذهب عناء سفره هدراً، حيث أن الفريق تمكن من الفوز بالجولة الأخيرة، والاحتفاظ باللقب الذي كانوا قد حصلوا عليه في العام الماضي. ومن الجدير بالذكر، أن الجائزة التي حصل عليها فريق «كيتسوجاوا أونيو» كانت عبارة عن 90 كيلوغراماً من الأرز المحلي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X