أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وزارة التعليم ترشح (٣١٢) متقدمًا ومتقدمةً لشغل الوظائف التعليمية

وزارة التعليم
مبارك العصيمي

ينتظر المتقدمون والمتقدمات على الوظائف لحظة قبولهم بفارغ الصبر، وخاصة إن كانت الوظائف تتطلب الترشيح، واختيار الأجدر. ومؤخرًا أعلنت وزارة التعليم عن ترشيح (٣١٢) متقدمًا ومتقدمةً لشغل الوظائف التعليمية تعويضًا عن الذين لم يتم ترشيحهم نهائيًّا لأسباب تتعلق بعدم المطابقة أو من هم على رأس العمل ويرغبون تحسين مستوياتهم، وتدعوهم للمطابقة يومي الأحد والاثنين القادمين.

بدوره أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم "مبارك بن محمد العصيمي" أنّ الوزارة أنهت إجراءات الترشيح والمطابقة بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية وفق الفترات المحددة، وبما يحقق شغل الوظائف بالأجدر وفق قواعد التقديم والمفاضلة المعتمدة في منصة التوظيف الإلكتروني جدارة.

كما بين "العصيمي" أنّ عدد من لم يتقدم للمطابقة في فروع وزارة الخدمة المدنية خلال فترة المطابقة بلغ ١٠٢ مرشح و٧١ مرشحةً، فيما بلغ عدد من تقدموا لتحسين مستواهم ١٠٤ متقدمين وثلاث متقدمات، وسيجري استكمال تحسين مستوى من هم على رأس العمل وفق المفاضلة عند توفر وظائف شاغرة، فيما تم استبعاد ١٣ متقدمًا و١٩ متقدمة لعدم صحة بياناتهم أثناء المطابقة في فروع وزارة الخدمة.

وكشف "العصيمي" أنّ مجموع من تم ترشيحهم ودعوتهم للمطابقة بدلاً عن الحالات المذكورة أعلاه بلغ 312 متقدمًا ومتقدمة بواقع 219 متقدمًا وكذلك 93 متقدمة من قوائم الانتظار حسب المفاضلة في نظام جدارة، وستكون مطابقتهم الأحد والاثنين القادمين الموافق 20-21 شوال 1440هـ. من خلال التوجه مباشرة إلى فروع وزارة الخدمة المدنية، موضحًا أنّ الدعوة للمطابقة لا تعني الترشيح النهائي.

في سياق متصل أكد "العصيمي" أنّ الفرق في عدد الوظائف التعليمية الشاغرة مقابل المرشحين لشغلها في إعلان المرشحين السابق كان بسبب عدم وجود متقدمين للوظائف المتبقية ممن تتوافق تخصصاتهم ومؤهلاتهم ومرحلتهم مع شروط شغل الوظائف والتي بلغت (130) وظيفة، مضيفًا أنّ الوظائف التي لم يتم شغلها انحصرت في تخصصات اللغة الصينية بنات، والتربية البدنية بنات، ومحضرات مختبر العلوم بنات، والرياضيات بنين في المرحلة الابتدائية.

مبينًا أنّ الوظائف التي لم يتم شغلها سيتم إعادة الإعلان عنها لاحقًا لشغلها بمن تنطبق عليهم شروط شغل الوظائف التعليمية وفق دليل التخصصات التعليمية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X