سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

الطفل الذي لا تطيقه سوى أمه

صفات غريبة لا يطيقها سوى الأم
هذا النوع من الأطفال لا يعرفون حدوداً لأي شيء على الإطلاق
الطفل المثير للأعصاب
يطلب تناول الطعام بشكل دائم

جاء في دراسة مقتضبة نشرها موقع /تيرا/ البرازيلي على الإنترنت نقلاً عن مجلة /كريانسا/ المختصة بشئون الأطفال والزواج والشؤون الاجتماعية إن هناك أناساً ربما يحبون الأطفال الصغار، ولكن ليس لديهم الصبر الكافي للتعامل معهم أو حملهم. هذا بالنسبة للأطفال العاديين، فما بالك إذا كان الطفل يحمل عدداً من الصفات الغريبة والتي ربما تكون مزعجة للآخرين. فمثل هؤلاء الأطفال لا تطيقهم سوى أمهاتهم، بحسب قول الدراسة البرازيلية التي أثارت بعض الانتقادات من قبل النساء الأمهات من خلال التفاعل مع الموضوع في مواقع التواصل الاجتماعي في البرازيل. 

 

صفات غريبة لا يطيقها سوى الأم :

قالت إن نسبة 8% فقط من الأطفال يجمعون بين أكثر من خمس صفات غريبة ولاتطاق من قبل الأمهات. أما صفة واحدة فهي غير مزعجة كثيراً. فليس هناك أي طفل في السنة الأولى أو الثانية أو الثالثة من العمر ممن : لا يشكو من أية صفة أو سلوك مزعج. حتى بالنسبة للأم التي تلجأ إلى طلب المساعدة من طبيب نفسي، أو مربيات متخصصات بالتعامل مع هذا النوع من الأطفال. فما هم هؤلاء الأطفال الذين لا تطيقهم سوى أمهاتهم؟

 

أولاً، الطفل المتوتر جداً :

هو طفل متوتر طوال الوقت، ولايعرف الهدوء ويجعل كل من حوله يشعرون بالتوتر الذي يشعر به هو. 

 

ثانياً، الطفل الشقي جداً :

المصاب بـ /هايبرأكتيف/، وهو نوع لا يستطيع أحد التعامل معه سوى المراقبة اللصيقة للأم طوال الوقت. هذا النوع من الأطفال لا يعرفون حدوداً لأي شيء على الإطلاق.

 

ثالثاً، الطفل المثير للأعصاب (المشاكس)

فهم يقومون بأعمال مزعجة ومن ثم ينظرون إلى وجهك؛ لكي يروا أنك لا تحب ما قاموا به. ولا يتردد مثل هؤلاء الأطفال في القيام بهذه المشاكسة والسلوك أمام الآخرين.

 

رابعاً، يطلب تناول الطعام بشكل دائم :

فهم يحرجون الأم أمام الضيوف ولا يتوقفون عن تناول الطعام، وبطريقة ربما تكون مخجلة بالنسبة للأم.

 

خامساً، يبقى مستيقظاً ولا يترك الآخرين ينامون معه :

 فلا يبقون ساكتين، بل يريدون رؤية الجميع مستيقظين حتى يناموا هم.

 

سادساً، لا يرضى بشيء عندما يبكي :

وقد يستمرون في البكاء لساعات وساعات إلى أن يتوقفوا من تعب البكاء. ومما هو غريب أنهم ربما لا يذرفون أية دموع.

 

سابعاً، لا يمكن التنبؤ بردود أفعاله :

وفي هذه الحالة ربما يقوم بتصرف غريب من حيث ضرب رأسه بالحائط أو القفز من مكان مرتفع أو اللعب بشيء خطير.

 

ثامناً، يريد أن يتم حمله طوال الوقت :

لأنهم يريدون أن يتم حملهم من قبل الأم أو الأب أو الإخوة الأكبر طوال الوقت.

1tbwn_3_75.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X