أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

الشيخة مي تترأس وفد البحرين في اجتماع لجنة التراث العالمي الـ 43

الشيخة مي مع الحضور
المشاركة البحرينية
ترأست الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار، وفد البحرين للمشاركة بافتتاح أعمال اجتماع لجنة التراث العالمي الثالث والأربعين والمنعقد في العاصمة الأذربيجانية باكو. وحضر المهرجان ميهريبان ألييفا النائب الأول لرئيس جمهورية أذربيجان وسفيرة النوايا الحسنة لدى منظمة اليونسكو وعدد من كبار مسؤولي المنظمات المعنية بالتراث العالمي، وممثلي الدول الأعضاء في اللجنة، ممثلي قطاعات الثقافة والتراث من مختلف دول العالم والخبراء والمتخصصين في مجال التراث العالمي. وشهد الافتتاح إلقاء كلمات لكل من وزير الثقافة الأذربيجاني أبولفاس جراييف رئيس لجنة التراث العالمي لهذا العام، وأودريه آزولاي مدير عام منظمة اليونيسكو ولي بيونغ هيون رئيس المجلس التنفيذي لمنظمة اليونيسكو.
يستمر اجتماع لجنة التراث العالمي حتى 10 يوليو 2019م وسيشهد مناقشة تسجيل عدد من مواقع التراث العالمي الطبيعية والثقافية على القائمة من بينها موقع تلال مدافن دلمون، إضافة إلى عقد عدد من اللقاءات وورش العمل والندوات التي تتناول مواضيع مختلفة حول التراث العالمي. الشيخة مي بنت محمد آل خليفة أكدت في تصريحات صحفية، إن تواجدنا في هذا المحفل الدولي الذي سبق وأن نجحنا في ترؤسه واستضافته في البحرين العام الماضي، يؤكد بأن العمل الثقافي الذي يكون مكرّسًا لرفع اسم الوطن دائمًا ما ينتج عن منجزات حضارية تجعل منا محط إعجابٍ وتقديرٍ دولي، وأضافت ها نحن اليوم نقف على مسافةٍ قريبة من تسجيل ثالث موقعٍ بحريني على قائمة التراث الإنساني العالمي وهو تلال مدافن دلمون ليلحق بموقعَين سابقين هما موقع قلعة البحرين وموقع طريق اللؤلؤ".
وقالت الشيخة مي أن تحضير ملف ترشيح موقع تلال مدافن دلمون تطلب جهودًا كبيرة، وجاء تأكيدًا على أهمية هذا الموقع الذي يشكّل الكثافة الأكبر للمدافن على مستوى العالم، كما إنه يشهد على حقب تاريخية بالغة الأهمية من تاريخ هذه الأرض ويساهم في تحقيق نهضةٍ نوعية في قطاع السياحة الثقافية.
وتشارك البحرين في اجتماع لجنة التراث العالمي في نسخته الثالثة والأربعين كعضو في اللجنة التي تتكون من 21 دولة، حيث كانت البحرين قد فازت بعضويتها خلال الاجتماع الواحد والعشرين للجمعية العامة للدول المشاركة في اتفاقية التراث العالمي لعام 1972م والذي عقد نهاية عام 2017م. وبناء على هذه العضوية، فإن البحرين ستساهم بفعالية في تقييم ملفات ترشيح المواقع لدخول لجنة التراث العالمي، والتي وصلت إلى 38 ملفاً، إضافة إلى تقديم الآراء الفنية والتقنية حول الملفات والتأكد من مطابقتها للاشتراطات الدولية الضرورية لدخول القائمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X