أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد: الشرطة تطارد فتاة بسبب مزحة «ثقيلة الظلّ»

بسبب علبة مثلجات
مزحة مقززة جعلت الفتاة مطارة من الشرطة
الفتاة بعد قيامها بمزحتها
الفتاة أصبحت حديث وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي
الشرطة نشرت صورة للفتاة وصديقها من المتجر

مزحة واحدة، اعتقدت صاحبتها بأنها «خفيفة الظلّ» حين قامت بها، تسببت لها -بالإضافة إلى سيل طويل من الانتقادات- بمطاردة من الشرطة الأمريكية، لتصبح كأنها واحدة من الخارجين عن القانون المطلوبين، وذلك بعد أن قامت هذه الفتاة بفعلة «مقززة» على سبيل المزاح برفقة أحد أصدقائها الذي كان يصورها بالفيديو، حيث فتحت علبة مثلجات في أحد المتاجر، ثم قامت بـ«لعقها» قبل أن تُغلقها مرة أخرى وتعيدها إلى الثلاجة.

ووفقاً لما نشره موقع «عربي بوست»، نقلاً عن صحيفة «ميترو» البريطانية، أن الفتاة –مجهولة الهوية حتى الآن- كانت تتجول برفقة صديقها في أحد المتاجر في مدينة «سان أنطونيو» في ولاية تكساس، وكان صديقها يصورها بواسطة هاتفه الذكي، وعند مرورهما بالقرب من ثلاجة التبريد، تناولت الفتاة علبة من المثلجات وفتحت غطاءها. وفي مقطع الفيديو المصور الذي تم تداوله على نطاق واسع، يظهر صوت صديقها واضحاً وهو يطلب منها أن تلعقها وترجعها إلى مكانها.


وتابعت الصحيفة، بأنه حتى هذه اللحظة، لم يتم معرفة هوية الفتاة، أو أين قامت مع صديقها بتصوير هذه المزحة، إلأ أن شركة المثلجات أعلنت أنها تعاونت مع الشرطة الأمريكية لتعقب الفتاة والإمساك بها. وفي حال تمكنت الشرطة من القبض عليها، فإنها سوف تكون مجبرة على دفع غرامة مالية بتهمة «العبث بالأغذية».

من جانبها، أشارت شركة المثلجات التي فعلت الفتاة هذه المزحة بأحد منتجاتها، إلى أنها تستخدم عملية تجميد خاصة على عبواتها، وذلك من خلال قلب العبوات الكرتونية للمثلجات رأساً على عقب خلال عملية التجميد، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تشكل «ختم» بين المثلجات والغطاء نفسه، وبهذه الطريقة من الممكن معرفة إن تم العبث بالعبوة.

وأضافت الشركة أيضاً، أنها تود تقديم الشكر لجميع عملائها الذين نبّهوها لهذه الحادثة وقالت: «نأخذ هذه الواقعة على محمل الجدّ، ونعمل حالياً مع جهات إنفاذ القانون، وشركاء البيع بالتجزئة، ومنصات المواقع الاجتماعية. لن يكون هناك تساهل من قبلنا مع هذا النوع من الحوادث».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X