سيدتي وطفلك /مولودك

كيف تساعدين طفلك على الكلام؟

تطور النطق واللغة لدى طفلك سيؤثر على بقية حياته
اعطيه فرصة ليتكلم
إظهار رغبتهم بأن يُحملوا
ساعديه لإضافة كلمات إلى مخزونه

تطور النطق واللغة لدى طفلك سيؤثر على بقية حياته، كما أن عدد الكلمات التي يقولها بعمر السنتين تعتبر مؤشراً لنجاحه في المستقبل. هناك الكثير مما يمكن فعله لتساعديه على تعلم الكلام وفقاً لخبيرة النطق Nicola Lathey.

 

كيفية مساعدة الطفل على الكلام

 

التواصل البصري 

Baby, Child, Daughter, Family, Girl, Happiness, Happy

  • من 0-6 أشهر، سيرغب في النظر إلى وجهك، وخلال 15 ساعة من الولادة، سيتمكن من معرفة الوجه الذي يصدر منه صوت أمه.
  • بعد عدة أسابيع، قومي بتقليد صوت الطفل عند الكلام معه.
  • جربي: الوقوف على مسافة 20 سم ليتمكن من رؤيتك، وقومي بمد لسانك وسيراقبك، وقد يقلدك.

 

إنشاء حوار 

Mother, Daughter, Family, Park, Child, Love, Nature

  • من عمر 8-10 أسابيع سيتمكن من إنشاء حوار.
  • جربي: قفي أنت ومن يقابلك على تبادل الأدوار خلال الكلام، ثم اعطيه فرصة ليتكلم.

 

البكاء يصبح كلاماً 

  • عادة ما يكون حديث الولادة صامتاً أو باكياً، وقد حدد الخبراء أربعة أنواع للبكاء، الألم، الجوع، عدم الراحة والتعب.
  • من بين عمر 7-8 أسابيع، سينطق بهذه الكلمات الأولى، «آه، ار، اوو، اي، اه وآيا».
  • جربي: عند حضنه قولي آه، ثم أحضري دمية ملائمة للحضن وقولي آه واحضنيها، وقد يبدأ بتقليدك.

 

الثرثرة 

  • من 6-12 شهراً، وتحديداً بين الشهر الخامس والسابع من عمره، ستبدئين بسماع أصوات الأحرف، حيث  سيبدأ بنطق الأحرف التالية، الباء، الميم والواو ومن ثم الدال والجيم.
  • من سن 8-9 أشهر تبدأ الثرثرة تشمل حرفين، مثل «دو، مو، بو، وو»، ومع حلول 10 أشهر تصبح الثرثرة مكونة من 5 مقاطع ونغمات متنوعة، ويبدو كما لو أن الطفل اخترع لغة خاصة.
  • جربي: إعداد اللعب معه بلعبة على شكل هاتف نقال، أو ميكروفون، مرآة، أو كتاب يصدر أصواتاً.

 

الإشارة بالإصبع 

  • إن الأطفال يفهمون ماهية الأشياء بالإشارة بالإصبع، وسيلفون وجوههم أو ينظرون كرد فعل.
  • يبدأ معظمهم بالإشارة في عمر 11 شهراً كالإشارة إلى طعام معين أو لإظهار رغبتهم بأن يُحملوا. 
  • جربي: الْفِتِي انتباهه بإصبعك إلى غرض قريب المدى، على أن لا يكون مصدراً للصوت، مثل الراديو، وأشيري إليه. هل ينظر إليه أم لأصبعك؟ بعد ذلك، اكتشفي إن كان يفهم وظيفة الإشارة بيده. إن شعرت بأنه لا يفهم، فابدئي بالإشارة إلى كل الحاجيات بدءاً بما هو قريب، مثل الأنف، ثم أغراض، كالألعاب تكون ما وراء إصبعك فقط، ثم الأشياء الأبعد كشجرة أو عصفور. لتشجعيه ضعي لعبته المفضلة أبعد من متناول يده، وعندما يمد نفسه، قدميها له وجربي مرة أخرى، ولكن عندما يمد جسده لها هذه الكرّة أمسكي إصبعه وحفزي الإشارة به، وكرري الأمر. واعلمي أن وضعه في حضنك خلال الحديث، سيستنزف الكثير من طاقته في محاولة رفع رأسه، فجربي أن تمدديه على ظهره وسيستغل طاقته عوضاً في إصدار الأصوات.

 

تخزين الكلمات 

  • يحتاج الطفل إلى سماع أكثر من 500 كلمة إجمالاً قبل البدء في قولها، لكن قدرته على فهم وتحليل الكلمات يبدأ قبل وقت طويل من القدرة على نطقها. فبمجرد أن يتكرر سماع الكلمة تحفظ في مخزونه. 
  • جربي: خلال هذه الأشهر، ساعديه لإضافة كلمات إلى مخزونه، استمري بقول كلمة «فوق» في كلمة تحملينها، و«سيارة» كلما مرت سيارة، و«مرحباً» كلما رآك، حيث وجد الباحثون أنه كلما بكّر الطفل في الإشارة بإصبعه، زاد مخزونه اللغوي في عمر العشرين شهراً.

1tbwn_3_154.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X