أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

«عربية السيدات 2020» تستقبل مشاركات من 22 نادياً عربياً

كشفت اللجنة التنفيذية لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات 2020، عن استقبالها طلبات مشاركة من 22 نادياً عربياً من 5 دول عربية حتى الآن، ممن يسعون لخوض غمار منافسات الحدث الرياضي النسوي الأول من نوعه في المنطقة، الذي يجمع على أرض الشارقة نخبة من اللاعبات العرب، وذلك خلال الاجتماع الثالث الذي عقدته اللجنة مؤخراً في الشارقة، والذي ناقشت خلاله أبرز المحاور التنظيمية الخاصة بانطلاق الدورة.

وتناول الاجتماع الذي ترأسته ندى عسكر النقبي، نائبة رئيس اللجنة المنظمة العليا ورئيسة اللجنة التنفيذية للدورة، مديرة عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وحضره رؤساء وأعضاء اللجان التنظيمية للدورة، أبرز ما خرج به الاجتماع الثاني من بنود، إلى جانب استعراض أهم المستجدات الخاصة التي أوصت بها جميع اللجان على صعيد الاستعدادات المقبلة والخطط اللوجستية التي تتعلق بحفل الافتتاح والتقنيات الفنية الخاصة به، وخط سير عملية الاستضافة وما تتضمنه من معايير وترتيبات خاصة.

واستعرضت اللجنة خلال الاجتماع أهم الخطط المقبلة للدورة، حيث تطرقت للحديث عن آخر المستجدات المتعلقة بمكان استضافة حفل الانطلاق، إلى جانب الإعلان عن استحداث لجنة خاصة لتقييم اللجان المتخصصة، والتي تسعى من خلالها إلى الوصول إلى فئة أفضل لجنة من حيث الأداء ومستويات التطوير، إلى جانب الحديث عن آلية عمل اللجنة المتخصصة بما يتعلق بالحصول على تأشيرات الدخول الخاصة بالوفود المشاركة والتي تم تخصيصها لتفادي أي عرقلة أو تأخير يمكن أن يواجه ضيوف الإمارة.

وفي حديثها أثناء الاجتماع أشارت النقبي إلى أهمية دعم رياضة المرأة وإتاحة جميع الفرص للارتقاء بها، مؤكدة على حرص اللجنة المنظمة العليا للبطولة لمضاعفة الجهود من أجل الخروج بالدورة المقبلة بحلّة تليق بالواقع الرياضي في دولة الإمارات وإمارة الشارقة.

وتابعت: «نسعى للاستفادة من الوقت الذي يسبق انطلاقة البطولة من أجل تكثيف الجهود والخطط والخيارات التي نهدف من خلالها إلى تقديم دورة تنسجم مع الواقع الرياضي الذي تعيشه الإمارة التي تمضي وفق توجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وتوجيهات ودعم قرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، حيث تم مناقشة أهم الخيارات المتعلقة بالانطلاقة والاستضافة ومختلف الخطط اللوجستية التي نأمل من خلالها بأن نخرج بالبطولة بمستوى متقدم يعكس مكانة الشارقة كواحدة من أهم المدن العربية الحاضنة للفعاليات الرياضية النسوية».

يذكر أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات انطلقت في العام 2012 بمبادرة كريمة من قرينة حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وتقام منافساتها في إمارة الشارقة كل عامين، وتعكُف مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة حالياً على الاستعداد لتنظيم نسختها الخامسة 2020.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X