أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

احذر من تناول الطعام وأنت تسير في هذه المدينة!

يُعد طعام الشوارع واحداً من أبرز ملامح المدن التي تجذب السياح في كل أنحاء العالم، إلا أن بلدية مدينة (كاماكور) الساحلية، إحدى المدن اليابانية، أصدرت قانوناً تمنع فيه السياح من الأكل أثناء السير في الشوارع والطرقات، وقد أحدث هذا المنع جدلاً كبيراً، تناقلته وكالات الأنباء العالمية، خاصة أن هذه المدينة تستقبل سنوياً ما يصل إلى 20 مليون سائح، وتشتهر بالشواطئ النظيفة، ورياضة ركوب الأمواج.

علامات تحذيرية

lmt.jpg
المنع، حسب القانون، في المناطق السياحية الشعبية، ورحلات القطار القصيرة؛ حرصاً على نظافة البيئة، ومن أجل معالجة ظاهرة تراكم القمامة والنفايات وبقايا الطعام، ووضعت سلسلة من العلامات التحذيرية، باللغات اليابانية والإنجليزية والصينية والكورية، كتب عليها: «لا تأكل أثناء المشي»، وقد تركزت هذه التعليمات على وجه الخصوص في منطقة (كوماشي دوري) السياحية، والتي يبلغ طول شارعها الرئيسي 350 متراً فقط، فيما يتواجد فيها حوالي 60 ألف شخص يومياً.

التعارض مع قواعد السلوك الياباني

tm_2.jpg
في لقاء مع شبكة CNN، أكد المسؤول أن الأكل في الشوارع يمكن أن يؤدي إلى انسكاب هذا الطعام، واتساخ ثياب وأحذية الناس، ويؤدي أيضاً إلى تجمع الحشرات الضارة، وأشار إلى أن هذه الممارسة مزعجة، وفق قواعد السلوك الياباني؛ لأنها تسبب الفوضى، وتجبر السكان المحليين على إزالة مخلفات الآخرين، لكنه استدرك: «ثمة استثناءات وبعض التساهل في الأماكن المحيطة بمطاعم وأكشاك بيع الطعام الشعبي، والبالغ عددها 120 مطعماً، والتي تقدم خيارات أسلوب طعام الشارع؛ مثل المثلجات، والسمك المقلي الذي يؤكل بالعيدان، ولكن بشرط أن يأكلوا قرب هذه الأكشاك، ولا يتجولوا في الشوارع؛ لأن عيدان الأسماك يمكن أن تُصيب الآخرين بأذى، خاصة في الفضاءات المزدحمة، على حد قوله.
تتراوح عقوبة الأكل أثناء المشي ما بين التنبيه الودي المهذب؛ بضرورة عدم تكرار المخالفة، وصولاً إلى الغرامة المالية في أقصى الدرجات، حيث إن تناول الطعام يعني أن الشخص لا يقدّر قيمة ما بين يديه بالشكل المطلوب، وتعود جذور هذا الاعتقاد لدى اليابانيين إلى الحرب العالمية الثانية؛ عندما كان الطعام شحيحاً وثميناً بالنسبة للناس، وقد ظلوا يولونه نفس الأهمية، رغم مرور كل هذه السنين. ومن المنتظر أن تصدر تعليمات أخرى تتعلق بمنع الوقوف في الشارع لالتقاط الصور، والتحذير من السير على مسار سكة الترام داخل المدينة، والغرض هو الحفاظ على حياة الناس، وحماية ما يمكن حمايته.

 

هذه المدينة أيضاً

tm.jpg
تحظر مدينة «فلورنسا» الإيطالية، تناول الطعام والجلوس على الأرصفة والطرق، وعلى أبواب المتاجر والمنازل، في أربعة شوارع قريبة من أحياء مهمة في المدينة، ووضعت عقوبة مالية على من يخرق هذا القانون؛ تتراوح ما بين 150 و500 يورو؛ من أجل أن تكون الشوارع والممرات الضيقة أكثر نظافة وأمناً، ويُطبق نفس هذا القانون على بعض الشوارع في العاصمة روما، ومنها المنطقة السياحية المعروفة Spanish Steps.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X