سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

هل يمارس طفلك ما يكفي من النشاط الرياضي؟

نسبة الأطفال الذين يمارسون النشاط الرياضي المطلوب حوالي 17.5%
ثلثي الأهالي في بريطانيا لا يعرفون بالضبط الوقت اللازم لممارسة أولادهم للأنشطة الرياضية
68% يعتقدون أن أطفالهم لا يحتاجون إلى أقل من ساعة من النشاط الرياضي اليومي
حوالي 26% من الأطفال الذين يعيشون في أسر بسيطة الدخل لا يمارسون أكثر من نصف ساعة من النشاط البدني

أصدرت هيئة الخدمات الصحية البريطانية NHS))؛ مطبوعات تثقيفية جديدة تحتوي على وصايا وإرشادات للأهل تتعلق بالتمرينات والنشاطات الرياضية التي يحتاجها الأطفال من عمر 5 سنوات، وحتى بلوغ سن الثامنة عشرة، وأكدت الهيئة على وجوب ممارسة، ما لا يقل عن ساعة كاملة يومياً من النشاطات المعتدلة، مثل ركوب الدراجات والألعاب التي تتطلب الحركة كالجري والمشي ونط الحبل وكرة القدم؛ لما لها من أثر كبير في تحسين الصحة العامة، وتعزيز الصحة النفسية للطفل، وقدرته على احترام الذات. وأشارت أيضاً إلى بعض النشاطات الرياضية التي تعمل على تقوية العضلات والعظام مثل الجمباز والتنس، وضرورة تواجدها في حياة الطفل بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.

 

القلق من قلة النشاط المدرسي:

exercises_4.jpg

وتأتي هذه الإرشادات؛ تزامناً مع صدور نتائج دراسة ميدانية نشرتها منظمة  Youth Sport Trust، وتتعلق بمدى إدراك الأهل لأهمية الرياضة البدنية في حياة الأبناء، وكانت عينة الدراسة حوالي 200 شخص من الآباء والأمهات في مختلف الأعمار والمستويات الثقافية، وأكدت النتائج أن حوالي ثلثي الأهالي في بريطانيا لا يعرفون بالضبط الوقت اللازم لممارسة أولادهم للأنشطة الرياضية الضرورية؛ للمحافظة على صحة أجسامهم، وأن 68% يعتقدون أن أطفالهم لا يحتاجون إلى أقل من ساعة من النشاط الرياضي اليومي، وقال الرئيس التنفيذي للمنظمة لصحيفة الغارديانThe Guardian :”  لقد لاحظنا في السنوات الأخيرة، تراجعاً مثيراً للقلق في النشاط البدني لتلاميذ المدارس بسبب الضغط والتقليص في الوقت المخصص للتربية البدنية؛ حيث بلغت نسبة الأطفال الذين يمارسون النشاط الرياضي المطلوب حوالي 17.5% وأن حوالي 26% من الأطفال الذين يعيشون في أسر بسيطة الدخل لا يمارسون أكثر من نصف ساعة من النشاط البدني فيما تصل النسبة لدى الأطفال الذين ينتمون إلى عوائل ميسورة الحال إلى حوالي 39%.

exercises_6.jpg

يذكر أن بريطانيا، هي واحدة من الدول الأوربية التي تعاني من أعلى معدلات سمنة بين الأطفال، وأن واحداً من بين كل ثلاثة أطفال في عمر عشر سنوات يعانون من زيادة في الوزن، أو السمنة والتي قد تقود إلى الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، وأمراض القلب والسرطان.

1tbwn_3_216.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X