أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

زوجان يعثران على كنز يُقدر بـ5 ملايين جنيه إسترليني

الكنز
ليزا جريس

اكتشف زوجان من هواة البحث عن المعادن اكتشافاً مذهلاً عبارة عن كنز يرجع تاريخه إلى آخر ملوك إنجلترا الأنجلوسكسونية، يُعتقد أنه يُقدربـ5 ملايين جنيه إسترليني.

وبحسب موقع «ميرور» اكتشف «آدم ستابلز» و«ليزا جريس» البالغان من العمر 42 عاماً، قطع نقدية فضية «جذابة للغاية» بلغ عددها 2571 قطعة فضية كثير منها في حالة جيدة وتُقدر قيمة كل منها ما بين 1000 إلى 5000 جنيه إسترليني.

اكتشف «ستابلز» وزوجته، من دربي، الكنز في حقل مزارع في شمال شرقي سومرست ويتكون من بنسات الملك هارولد الثاني، آخر ملوك إنجلترا الأنجلوسكسونية، وويليام ذا كونكورر، بعد الغزو النورماندي عام 1066... وبعد أن عثر الزوجان على الكنز أخبرا السلطة المحلية عن اكتشافهما وتم تسليمه كما وجداه كما هو مطلوب بموجب القانون، وقدما العملات المعدنية للمتحف البريطاني لتقييمها.

إذا تم إعلان الكنز، فسيكون الأمر متروكاً للمتحف لتعويض الزوجان عن قيمة البحث والنقل. كما يحق لمالك الأرض الحصول على 50% من قيمة الكنز.

وقال «نايجل ميلز»، استشاري مزادات لندن ديكس نونان ويب: «هذا الكنز يمكن أن يتراوح بين 3 ملايين و5 ملايين جنيه إسترليني».

وقال المتحف البريطاني: «يمكننا تأكيد وجود مجموعة كبيرة من العملات الأنجلوسكسونية والنورمان المتأخرة».

ورغم كون هذا الاكتشاف أصغر من كنز ستافوردشاير الذي اكتُشف عام 2009. إلا أن قيمته قد تكون أعلى... ويُعد ستافوردشاير هود هو أكبر مستودع لعملات الذهب والفضة الأنجلوسكسونية التي تم العثور عليه حتى الآن، ويتكون من أكثر من 3500 قطعة، أي ما مجموعه 5.1 كجم (11 رطل) من الذهب، 1. 4 كجم (3 رطل) من الفضة ونحو 3500 قطعة من مجوهرات العقيق المصوغة بطريقة العقيق... وعلى الأرجح تم إيداع هذه الخزانة التي تضم العملات في القرن السابع، وتحتوي على قطع أثرية، ربما تم تصنيعها خلال القرنين السادس والسابع، إلا أن اكتشافه تم في عام 2009 في حقل بالقرب من قرية في ستافوردشاير، بإنجلترا، وكان الموقع في وقت ترسب الكنز في مملكة ميرسيا الأنجلوسكسونية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X