أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أسترالية تطالب زوجها بالعودة إلى المنزل بطريقة غريبة

تطالبه بالعودة، بعد أن رحل عنها
كتبت الرسائل في كل مكان
على الجدران والأرضيات
تطالب زوجها بالعودة

استيقظ سكان ضاحية فرانكستون في مدينة ميلبورن الأسترالية، على حدث غريب للغاية ملأ مختلف جدران وشوراع ضاحيتهم، عندما وجدوها مليئة بالجمل والعبارات التي تطلب من أحدهم أن يعود إلى منزله؛ ليكتشفوا بعد ذلك أن امرأة أسترالية لجأت لهذه الطريقة الغريبة للبحث عن زوجها الذي هجرها في ظروف غامضة؛ لتقول له إنه أصبح «أبـاً» لطفل سوف يولد قريباً.

ووفقاً لما ذكره موقع «أوديتي سنترال»؛ فإن المرأة –التي لم يتم ذكر اسمها -البالغة من العمر 36 عاماً- كانت قد كتبت عشرات العبارات على مختلف جدران الأماكن العامة في الضاحية الأسترالية، تطالب من خلالها زوجها المدعو «كريس» ليعود إلى المنزل، وتخبره أنهما ينتظران الآن طفلاً سوف يولد بعد بضعة أشهر، ولأن المرأة المجهولة ألحقت أضراراً كبيرة بالمنظر العام بعد ما فعلته، كانت ردود أفعال الأستراليين غاضبة تجاه هذه الحيلة التي قامت بها، والتي وصفها البعض بـ«الجنونية».

السكان في ضاحية فرانكستون، انزعجوا كثيراً لما حدث، وبدأوا ينشرون صور العبارات والرسائل التي كتبتها المرأة على الجدران؛ حيث كانت موجودة في مختلف الأماكن العامة، مثل ممرات المشاة، وأبواب المراحيض العمومية، وحتى جدران بعض المنازل، هذا السلوك الغريب للمرأة، جعل الكثير من الأستراليين عبر صفحات المواقع الاجتماعية، يطالبون زوجها «كريس» بالعودة في أسرع وقت، قبل أن تدمر زوجته ما تبقى من مرافق مدينتهم؛ حيث علق بعضهم قائلاً: «عُد يا كريس؛ فنحن عانينا بما فيه الكفاية».

ومن جانبه، صرح مايكل أورايلي، عمدة ضاحية فرانكستون، بأن السلطات قامت على الفور بإزالة هذه الرسائل، بعد أن وصلها العديد من البلاغات من المواطنين، وقال العمدة: «آمل أن يتمكن كريس وهذه المرأة الغامضة، من حل مشاكلهم الشخصية والعائلية»، وأضاف: «سوف تبدأ الشرطة بفتح تحقيق شامل بشأن أعمال التخريب، وسوف نعمل على البحث عن هذه المرأة المجهولة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X