صحة ورشاقة /الصحة العامة

انتبه تغير لون البول قد يكون مؤشراً لأمراض خطيرة!

انتبه تغير لون البول قد يكون مؤشراً لأمراض خطيرة!
تغير لون البول يُنبىء بوجود مشكلة صحية تتطلب إستشارة الطبيب

هل شاهدت من قبل لون البول واندهشت من تغير لونه؟ حيث يعتبر تغير لون البول من المشكلات الصحية التي قد تشير لوجود بعض الأمراض الخطيرة التي يجب الانتباه لها؛ لذلك يستخدم لون البول بوصفه أحد المؤشرات على وجود الأمراض في الجسم.

 


كيف يحدث تغير لون البول؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


ومن المعروف أن البول عبارة عن سوائل تفرزها الكلية لتخلص الجسم من خلاله من المياه الزائدة والأملاح، من خلال عدّة مواد تنتقل إليها عبر الدّم؛ وتتمثل هذه الموادّ بالمياه الزائدة من الدم والفضلات المعروفة باليوريا، وينتقل البول بعد تشكّله عبر الحالب إلى المثانة؛ إذ تخزنه المثانة ليُصبح جاهزاً للخروج في أثناء عملية التّبول.

وغالباً ما تتّسع المثانة لما مقدراه 450 ملليلتر تقريباً من البول بشكلٍ مريح لمدة ساعتين إلى خمس ساعات في حال كان الجهاز البوليّ سليماً لدى الإنسان، وتجدر الإشارة إلى أنّ المثانة تنتفخ على شكل دائريّ عندما تكون ممتلئة، بينما تُصبح أصغر عندما تكون فارغة.

ويعتبر لون البول الذي تتراوح درجاته من الشفاف إلى الأصفر الباهت هو اللون الطبيعي، ولكن في بعض الحالات قد تلاحظ تغييراً في لونه؛ ليصبح برتقالياً أو أحمر أو أخضر في بعض الحالات الخطيرة، ولكل لون مؤشر على حالة صحية معينة!

ويمكن للرجال ملاحظة الاختلاف بعد تبولهم في المرحاض، بينما تلاحظه النساء عند المسح بالمنشفة وغالبا ما ينتج لون البول الأصفر نتيجة لصبغ يدعي يوروكروم، الذي يُعد من المركبات الناتجة عن تحلل الهيموجلوبين والبروتين الذي يوجد في كريات الدم الحمراء ويقوم باكتساب الأكسجين الذي يتم نقله مع الدم إلى كل أنحاء الجسم.

 


أسباب تغير لون البول


ويرتبط سبب تغيّر لون البول بعدّة عوامل مختلفة، نذكر منها تناول بعض أنواع الأدوية إضافة إلى وجود حصوات في المسالك البولية أو في الكلى، وذلك نتيجة تناول بعض أنواع الأطعمة التي لا تناسب طبيعة الجسم، أو عدم شرب كميات كبيرة من الماء خلال اليوم.

لاستكمال قراءة هذا الموضوع على موقع "سيدي" إضغط هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X