أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أصحاب الحيوانات بفرنسا معرضون للسجن

كلب أليف
جرو صغير
كلب أليف

أصحاب الحيوانات الأليفة بفرنسا معرضون للسجن بسبب تخليهم عن حيواناتهم في الطرقات


وبحسب راديو آر إم سي الفرنسي أيد وزير الزراعة الفرنسى ديدييه جيوم، دعوات تطبيق قانون يعاقب أصحاب الحيوانات الذين يتخلون عن حيواناتهم، وكانت جمعيات الرفق بالحيوان قد طالبته بتطبيق هذا القانون من أجل محاربة هذه الظاهرة.


وقال ديدييه جيوم لإذاعة آر إم سي الفرنسية: «اليوم، هناك 100 ألف حيوان أليف يتم التخلص منه كل عام لأن مالكه قرر ذلك، وهذا رقم كبير رغم أنني لا أريد «وصم الغالبية» من الناس الذين لديهم حيوانات أليفة، ويعاملونهم بشكل جيد والذين يحبونهم».


أصحاب الحيوانات الأليفة الذين يتخلون عن حيواناتهم الأليفة يتكبدون بالفعل عامين في السجن وغرامات بقيمة 30000 يورو، وهذا منصوص عليه في قانون العقوبات، يوجد قانون بالفعل لهذه القضية منذ عام 1994.


عن سؤال هل تم تطبيقه بالفعل؟ ، فأجاب الوزير الفرنسي، نعم، خاصة في حالات الإهمال في رعاية الحيوانات.


ومن جانبه قال أوليفييه لو بوت، أستاذ القانون العام بجامعة إيكس مارسيليا ومؤلف كتب في مجال الحيوان، في الواقع يمكن فهم «التخلي» على أنه إهمال للحيوان، كحقيقة التخلص من كلب أو قطة.


وأوضح أستاذ القانون الفرنسي، أن توقيع العقوبة قليل «لأسباب تتعلق بالصعوبات المادية»، وأضاف، عندما يتم التخلي عن الحيوان، غالباً ما يكون من الصعب العودة إلى مالكه مرة أخرى، إذا لم يكن هناك شهود على امتلاكه، أو إذا لم يكن الحيوان قادراً على التعرف عليه، أو بواسطة وشم على سبيل المثال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X