أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خبراء يحذرون: بريطانيا تواجه أقسى شتاء منذ عام 1963.. وسيستمر 100 يوم لغاية 2020

قوة الرياح والأمواج بقوة 60 ميلاً
بريطانيا تواجه أقسى شتاء منذ عام 1963
سيستمر الشتاء الأقسى في بريطانيا طويلاً

كل عام تمتلئ العاصمة البريطانية لندن حتى في موسم الشتاء بملايين السياح قادمين إليها من كافة أرجاء العالم؛ للتمتع بجوها البارد الضبابي، والتسوق في أجمل مراكزها التجارية الكبرى الشهيرة، والتحدي الأكبر أمام البريطانيين هذا العام، هو مواجهته للبريكست «خروج بريطانيا من مجلس الاتحاد الأوروبي» وما يترتب عليه من أعباء مالية واقتصادية باهظة، وشتاء هو الأكثر قسوة في 2019.


وحذر خبراء الأرصاد الجوية في بريطانيا المواطنين البريطانيين من أنهم سيواجهون على الأرجح أقسى موسم شتاء تشهده البلاد منذ عام 1963.


وأضاف خبراء الأرصاد أنه من المنتظر أن تشهد درجات الحرارة تراجعات كبيرة في غضون 10 أيام، ويحدث إنجماش شديد فيها.


ونقلت صحيفة «ديلي ستار» و«الشروق» عن خبراء الأرصاد أنه قبل ذلك ستضرب بقايا إعصار لورنزو الساحل الغربي للمملكة المتحدة بداية الأسبوع حاملة معها أمطاراً غزيرة.


وأوضح خبراء الأرصاد أن الشهر الحالى سيشهد سقوط كميات من الثلوج قبل أن تصل الثلوج لذروتها خلال شهرى نوفمبر وديسمبر القادمين خلال فترات أعياد الميلاد.


ويبدأ الشتاء اليوم في بريطانيا، ويتوقع الخبراء استمراره لأكثر من 100 يوم «ثلاثة أشهر» ولغاية عام 2020 القادم.


وتوقع الخبراء أن تكون العاصفة المائية والثلجية الغزيرة بالأمطار والثلوج بقوة وسرعة 60 ميلاً في الساعة شمالي غرب بريطانيا.


وسيكون مستوى الرياح الشديدة والأمطار والثلوج فوق المتوسط، ومختلفاً عن الأعوام السابقة.


ومتوقع حدوث أضرار جسيمة للمباني القديمة والممتلكات والسيارات وخطوط السكك الحديدية، وحدوث إغلاقات في بعض الشوارع جراء عدم تحملها ارتفاع مستوى الأمطار فيها.


ومتوقع ارتداء مدن بريطانية عديدة ثوبها الأبيض الثلجي هذا الشهر ولغاية بداية عام 2020 القادم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X