أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة تحسم الجدل.. هذا المشروب مُحرم تماماً على النساء الحوامل

جميع المشروبات التي تحتوي على الكافيين
القهوة على رأس المشروبات المحرمة
يزيد من خطر فقدان الأجنة خلال الحمل
بغض النظر عن الكمية التي يتناولنها
الكميات الصغيرة لها نفس خطر الكميات الكبيرة
هذا المشروب محرم تماماً على الحوامل

ربما تكون هذه الدراسة الجديدة التي أجرتها المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، تنهي الجدل القائم بشأن الكثير من المعلومات المتضاربة بشأن تأثير الكافيين على النساء الحوامل تحديداً. فما بين دراسات تشير إلى أنه غير ضار، وأخرى تقول العكس ولكن بنسب معينة، أثبتت هذه الدراسة الأمريكية أن مخاطر المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وعلى رأس القائمة مشروب العالم المفضل القهوة، قد تتسبب بفقدان الأجنة بغض النظر عن الكميات التي نستهلكها من هذه المشروبات يومياً.


ووفقاً لما نشره موقع سكاي نيوز، نقلاً عن صحيفة الديلي ميل البريطانية، فقد أثبتت الدراسة الأمريكية الجديدة، التي تم إجراؤها على أكثر من 1200 امرأة، خطر مشروبات الكافيين على النساء الحوامل، وأن هذا الخطر كبير عليهن وعلى الأجنة في أرحامهن قبل وخلال الحمل. وأنهن حتى لو اقتصرن على شرب كميات قليلة من هذه المشروبات –وتحديداً القهوة- سوف يظل الخطر قائماً بكل تأكيد.


وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن توصيات المعاهد الوطنية الأميركية للصحة من خلال هذه الدراسة، تتعارض بشكل كبير مع توصيات تم الإعلان عنها في أوقات سابقة، تفيد بأن تناول كوبين اثنين فقط يومياً من القهوة سريعة التحضير يعد أمراً آمناً على النساء الحوامل ولا يُشكل أي خطر. وأن النقاش حول الكافيين بات يثير الكثير من الجدل مؤخراً، خاصة أن هناك دارسات تثبت أن مشروبات الطاقة والشاي ليس لها أي تأثير على الأجنة خلال فترة الحمل.


الدراسة الأمريكية الجديدة، التي من المفترض أن يتم تقديمها وعرضها في الفترات المقبلة خلال مؤتمر الجمعية الأمريكية للطب التناسلي في ولاية فيلادلفيا، تزعم بأن تناول أي نسبة من الكافيين مهما كانت قليلة خلال الحمل، يعرض النساء إلى خطر فقدان الجنين خلال أسابيع الحمل الثمانية الأولى. حيث أشار الباحثون إلى أن الأمر يصل إلى النساء المقبلات على الحمل، حيث سيزيد عدم تناول مشروبات الكافيين من فرص حملهن.


الدراسة التي تم الإعلان عن نتائجها مؤخراً، وكانت بقيادة الباحث الأمريكي المختص ألكسندر بوردو سميث، اعتمدت على دراسة سابقة أجريت خلال العام 2014، عملت على البحث في تأثير الأسبرين على النساء الحوامل. وأوضح سميث في دراسته الجديدة، أنه طلب من 1228 امرأة كن يحاولن الحمل في سنوات سابقة، أن يحددن كميات مشروبات الكافيين والمشروبات الكحولية التي يتناولنها. وبعد ذلك قام بقياس نِسب الكافيين في دمائهن.


وأظهرت النتائج النهائية، أن تناول أي كمية من هذه المشروبات، سواءاً كانت قهوة أو شاي أو مشروبات غازية، حتى ولو بقدر كوب واحد في اليوم قبل الحمل، له تأثير مباشر وواضح على زيادة نسبة خطر فقدان الأجنة. لذلك دعا الباحثون النساء المقبلات على الحمل، لعدم تناول هذه المشروبات على الإطلاق، ليتخلصن من الكافيين في أجسادهن بشكل كامل، وحتى يصلن إلى أن يخلو نظامهن الغذائي من هذه المادة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X