سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أسباب وعوارض الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل

من أعراض الإجهاض النزف المهبلي، آلام وتقلصات عضلية في البطن وأسفل الظهر
عليكِ تجنب الإرهاق حتى لا يساهم هذا الجهد في انقباض الرحم
النحافة المفرطة تزيد من خطر حدوث الإجهاض

التغيرات التي تطرأ على جسدك في الشهر الثاني من الحمل كثيرة ومتصارعة بل ومزعجة، حيث ينمو الثديان بشكل ملحوظ، الرحم يزداد حجمه، فيضغط وتحدث تشنجات تنتج عنها أوجاع وانقباضات... ويستمر الحمل! لكن إن زادت الانقباضات وكانت قوية ومتكررة، مع سقوط دم في ملابسك الداخلية، عليك استدعاء الطبيب...فقد تكون حالة إجهاض.  الدكتور «بهاء حماد» استشاري طب النساء والتوليد يوضح لكِ أسباب وعوارض الإجهاض...

 

أسباب الإجهاض

  • عليكِ تجنب الإرهاق في هذا الشهر والراحة كلما سنحت الفرصة، حتى لا يساهم هذا الجهد في انقباض الرحم، حيث إن المضغة في هذا الوقت لا تكون مستقرة جيداً في جدار الرحم ويخشى عليها من السقوط.
  • يجب أن تقومي بالزيارة الإلزامية الأولى قبل حلول الشهر الثالث، لعرض نفسك على الطبيب وإجراء الفحوص المخبرية،  كفحص السكر، الزلال في البول وفحص الدم، ومن نتائجها المبكرة تطمئنين إلى حسن سير الحمل.

  • تكثر حوادث الإجهاض العفوية غير المقصودة قبل نهاية الشهر الثاني من الحمل... وبنسبة 70 في المائة، تكون ناجمة عن تشوه وراثي في الجنين، المضغة، والإجهاض في مثل هذه الحال، يجنب الأهل إنجاب طفل مشوه.

  •  تنخفض نسبة حالات الإجهاض بشكل هائل بعد مرور الأسبوع الخامس من الحمل لتصل إلى 21 في المائة من مجموع الحالات، ثم تصبح 5 في المائة في الأسبوع السادس أو السابع، ومن 8 - 13 أو في النصف الثاني من ثلث الحمل الأول، تنخفض النسبة إلى 2 - 1 في المائة، وتصبح 1 في المائة فقط في الأسابيع من 13 – 20.
  • 30 في المائة من حالات الإجهاض الأخرى لها أسباب مختلفة، مثل نقص هرموني، وظيفته الحفاظ على دوام الحمل، أو وجود التهابات لدى الأم، مثل الطفيليات الهلالية...لكن طالما ثدييك منتفخان، واستمر إحساسك بالغثيان فهذا دليل على استمرار الحمل.

 

أعراض الإجهاض

  • أعراض هذا الإجهاض تتمثل في التنقيط والنزف المهبلي، آلام وتقلصات عضلية في البطن وأسفل الظهر، مع نزول سائل أو قطع نسيجية جنينية من المهبل، ويفضل وضعها في إناء نظيف وإيصالها للطبيب بالمستشفى للقيام بالتحاليل إن لزم الأمر.
  •  لا بدّ من الإشارة إلى أنه يجب عدم تشخيص كل تنقيط أو نزف مهبلي خفيف يحدث في فترات الحمل الأولى على أنه إجهاض، كما أن هناك حالات كثيرة يحدث لها إجهاض عدة مرات قبل أن يتم الحمل، ويثبت الجنين بكامل صحته في حمل طبيعي.
  • فقد الجنين يسيء للحمل من الناحية النفسية؛ إلا أن هذا الجنين غالباً ما يكون غير قابل للحياة إن استمر ضمن الرحم... والسبب الرئيسي هو التشوهات الجنينية.

  • أحياناً يحدث الإجهاض بسبب أن الأجنة تكون أكثر ضعفاً في مراحل تطورها الأولى، نتيجة التعرض لعوامل داخلية أو خارجية، إشعاعات ضارة خارجية أو تناول أدوية تؤثر على انقسام الجنين...أو غير ذلك من أسباب تشوه الجنين.
  • ومرات كثيرة ينتج الإجهاض عن وجود مشكلة، أو خلل في تطور المشيمة، وهي العضو الذي يربط الجنين بأمه، ومن خلالها يتم إيصال التغذية اللازمة للجنين.

  • كما أن مشاكل الكروموسومات تشكل 50 في المائة من إجمالي أسباب حدوث الإجهاض، وهي المشكلة الأكثر شيوعاً لدى السيدات اللاتي يحصل الحمل لديهن في سن متأخر، أي فوق 35 عاماً، مثل وفاة الجنين داخل الرحم.
  • كما أن ممارسة بعض العادات المرضية، كالتدخين أو استخدام العقاقير المخدرة، أو السمنة المفرطة وكذلك النحافة المفرطة تزيد من خطر حدوث الإجهاض أيضاً.

1tbwn_3_574.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X