اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

7 وفيات و11 إصابة جراء عاصفة حفر الباطن

إضافة إلى تهشُّم الواجهات الزجاجية، وعدد من المظلات لمستشفى حفر الباطن المركزي
كشفت مديرية الدفاع المدني في المنطقة الشرقية حصيلة أمطار حفر الباطن، مبينةً أنها تلقت ١١٧٦ بلاغاً، باشرت منها أربع حالات احتجازٍ لأشخاصٍ، واحتجازٍ لمركبة واحدة
كما طالب عبد العزيز الحصينيالباحث في الطقس والمناخ الجهات المعنية، بتفقد ومسح عام لمحافظة حفر الباطن والمراكز التابعة
كان الأمير منصور بن محمد بن سعد قد وقف أمس على الآثار الناجمة عن هطول الأمطار وزخات البَرَد الكثيفة على المحافظة
5 صور

تسبَّبت الحالة المطرية التي شهدتها حفر الباطن، عصر أمس الأحد، في وفاة سبعة أشخاص وإصابة 11 آخرين، إضافة إلى أضرار مادية في المرافق العامة والخاصة، وسقوط عدد من خطوط الضغط العالي.


وأوضحت أمانة حفر الباطن عبر حسابها الرسمي في "تويتر"، أن الحالة المطرية التي شهدتها المحافظة بدأت في الساعة 04:30 عصراً، واستمرت ٣٠ دقيقة، كاشفةً أن كمية الأمطار التي هطلت، بلغت ٤٣ ملم.


وبيَّنت الأمانة، أنها طبَّقت خطة الأمطار بالتنسيق مع الدفاع المدني، وغرفة العمليات المشتركة، وقالت: "عمليات الأمانة تلقت عديداً من البلاغات، والعمل يجري لمعالجتها، كما باشرت الحالة المطرية التي شهدتها المحافظة عبر ١٠٠ عامل تنظيفٍ فوري للقنوات، و٢٠ مضخةً للميدان، و٢٠ صهريجاً لسحب المياه من أمام المنازل".


من جهتها، كشفت مديرية الدفاع المدني في المنطقة الشرقية حصيلة أمطار حفر الباطن، مبينةً أنها تلقت ١١٧٦ بلاغاً، باشرت منها أربع حالات احتجازٍ لأشخاصٍ، واحتجازٍ لمركبة واحدة، موضحةً أن الحالة المطرية، نتج عنها ١١ إصابة، وسبع حالات وفاة، إضافة إلى إخلاء ١٦ شخصاً، وإيواء سبعة أشخاص، وتضرر ٤٠ مركبة، وثلاثة منازل.


بينما أوضحت "صحة حفر الباطن"، أن الواجهة الزجاجية الخارجية لمستشفى حفر الباطن المركزي "من الجهة الغربية"، تضررت في الساعة 04:30 من عصر أمس جراء العاصفة المطرية، وعلى الفور تم تطبيق خطة الطوارئ، ونقل ست حالات من الجهة المتضررة إلى منطقة آمنة داخل المستشفى "أجنحة التنويم"، مؤكدةً أن الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمنوَّمين لم تتأثر، كما لم تُسجَّل أي إصابات في المستشفى.


وكان الأمير منصور بن محمد بن سعد قد وقف أمس على الآثار الناجمة عن هطول الأمطار وزخات البَرَد الكثيفة على المحافظة.


كذلك، تفقَّد شعيب فليج، محافظ حفر الباطن، تصريف مياه الأمطار في المدينة، ومدى فاعلية قنوات تصريف السيول، وتجوَّل في عدد من الشوارع الرئيسة فيها.


وأكد فليح أهمية التعاون بين الجهات كافة لإنجاح خطة الطوارئ الخاصة بالسيول والأمطار لهذا العام، ومضاعفة الجهود، ورفع مستوى الاستعداد، والتنسيق بين الجهات لتقديم الخدمات التي يتطلع إليها المواطنون والمقيمون في المحافظة.


كما طالب عبد العزيز الحصيني الباحث في الطقس والمناخ وعضو لجنة "تسميات" الجهات المعنية، بتفقد ومسح عام لمحافظة حفر الباطن والمراكز التابعة، وخاصة في الأماكن البعيدة عن المدن؛ بعدما أشار عبر حسابه في "تويتر"، إلى مقطع فيديو يرصد آثار عاصفة حفر الباطن البردية على خطوط الضغط العالي للكهرباء.


يذكر أن عدداً من سكان المحافظة، كشفوا عن هطول حبات بَرَد بحجم كبير جداً، وقوة الرياح المصاحبة للحالة المطرية، ما أدى إلى تضرر عدد من الغرف المتنقلة، وتعرُّض أصحابها للخطر، وسقوط لوحات إعلانية.


وصرحت مديرية الدفاع المدني في المنطقة الشرقية في وقت سابق، أن المديرية وكامل إداراتها في المحافظات استعدت بخطةٍ لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول واتخاذ التدابير المناسبة لحماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة بمشاركة الجهات ذات العلاقة، وفق مهام ومسؤوليات هذه الجهات التي حددها نظام الدفاع المدني.


ودعت المديرية جميع المواطنين والمقيمين في المنطقة لأخذ الحيطة والحذر عند هطول الأمطار وتشكُّل السيول، وأكدت أن الدفاع المدني على أتم الاستعداد والجاهزية لتقديم خدماته بالاتصال بالرقم ''٩٩٨''.