سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

طفلي هادئ مع الآخرين... لكنه كثير الحركة والغضب معي

الطفل لا يميل إلى إظهار مشاعره بالكامل مع أشخاص لا يثقون به
بالنسبة لأي طفل، والدته هي المصدر الذي يلبي من خلاله احتياجاته الأساسية
امنحي ابنك الوقت والمساحة للحصول على نوبة غضب

طفلك جميل وهادىء مع الجدة، في الحضانة، في المدرسة، مع الصديقة في النادي، أو في أي مكان آخر، ولكن معك يتحول إلى طفل شقي كثير الحركة. الأطفال لديهم أسبابهم التي تدفعهم إلى هذا السلوك، موقع «برايت سايد» يكشف لك السبب كثرة حركة الأطفال عندما تكون الوالدة موجودة ونوبات الغضب التي تنتابهم والتي تعد وسيلة اتصال بين الأم وطفلها وكأنّه يقول لها من خلال تصرفاته «احتاجك يا أمي!» محاولاً جذب انتباهها بأي طريقة ممكنة. بالنسبة لأي طفل، والدته هي المصدر الذي يلبي من خلاله احتياجاته الأساسية، سواء كان الطعام أو الأمان، ولهذا السبب يصبح الأطفال أكثر عاطفية عندما تكون الأم موجودة. الخبيرة في التربية والتعليم، الدكتورة «آن كوروين» تشرح لكِ سيدتي لماذا يكون طفلك بوجودكِ كثير الحركة وغاضباً...

 

 

لماذا طفلك كثير الحركة والغضب معك؟

أكدت «آن كوروين»، أن اعتقاد الأطفال باحتياجهم للطعام والذي لا يأتي إلا من أمهاتهم، يجعلهم يربطون بين الحاجة إلى الغذاء والبقاء على قيد الحياة مع أمهم. هذا هو السبب في تصعيد الأطفال لسلوكهم من أجل جذب انتباه والدتهم بأي طريقة ممكنة. الآباء، من ناحية أخرى، لديهم اعتقاد بأنهم في منطقة الراحة، في حالة اطمئنان، فالطفل لا يميل إلى إظهار مشاعره بالكامل مع أشخاص لا يثقون بهم، فهو بعد يوم طويل من الدراسة أو الحضانة يقابلك بنوبات الغضب والأنين، لأن هذه هي الطريقة التي يظهر بها ثقته بك وشعوره بالأمان عندما تكونين قريبةً.

 

 

طرق لتعليم طفلك كيف يكون لطيفاً

  • تقبلي نوبات غضب طفلك ولا تأخذيها أمراً شخصياً، امنحي ابنك الوقت والمساحة للحصول على نوبة غضب، فقط تأكدي من أنه لا يؤذي نفسه أو أي شخص من حوله.

  • امنحي طفلك فرصة للتنفيس، وأن يكون هو نفسه عندما يعود إلى المنزل، فنوبة الغضب ليست هي الطريقة الوحيدة للتنفيس، ويمكنك تقديم بعض البدائل، مثل الجري أو الرسم أو القراءة بصوت عالٍ.

  • عليك مساعدة طفلك لكي يفهم بأنك موجودة دائماً لراحته ودعمه، وفي الوقت نفسه لديكِ مشاعركِ ويجب احترامها.

1tbwn_3_638.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X