بلس /أخبار

سوء الأحوال الجوية يؤجل تدشين "بوابة الدرعية" في الرياض

تقرر تأجيل الحفل إلى يوم الأربعاء 20 نوفمبر، بسبب سوء الأحوال الجوية في مدينة الرياض.
ويهدف المشروع الجديد إلى تحويل الدرعية لوجهة سياحية عالمية، تركز على الثقافة والتراث.

تأجَّل تدشين مشروع "بوابة الدرعية"، الوجهة السياحية والثقافية الجديدة للمملكة العربية السعودية، الذي كان مقرَّراً اليوم الثلاثاء 19 نوفمبر، إلى يوم الأربعاء 20 نوفمبر، بسبب سوء الأحوال الجوية في مدينة الرياض.


ونشرت هيئة تطوير بوابة الدرعية تغريدة تقول فيها: "تعلن هيئة تطوير بوابة الدرعية تأجيل الحفل الملكي لتدشين مشروع بوابة الدرعية إلى يوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019، وذلك بسبب الأحوال الجوية جعلها الله أمطار خير وبركة وعمّ بنفعها أرجاء البلاد".


وكانت هيئة تطوير بوابة الدرعية قد حضَّرت لافتتاح المشروع الرائد عبر احتفاليةٍ تاريخيةٍ.


ويهدف المشروع الجديد إلى تحويل الدرعية لوجهة سياحية عالمية، تركز على الثقافة والتراث.


وفي سياق آخر، كانت هيئة تطوير بوابة الدرعية قد أعلنت قبل أيام اختتام فعاليات مبادرة "الدرعية - بيت العرضة"، التي تعد الأولى من نوعها على مستوى السعودية، وتعزز فن العرضة السعودية لدى النشء.


وشملت المبادرة، التي بدأت بمراحل أولية، التسجيل في دورات تدريبية، قدمها صالح العبدالواحد، قائد فرقة الدرعية للعرضة، واختير في المرحلة الأولى 100 مشارك بعد اجتيازهم كافة مراحل التدريب والترشح لدخول المسابقة.


وتهدف الهيئة من إطلاق المبادرة، التي أقامتها في قصر الأمير ثنيان بن سعود بحي الطريف التاريخي، إلى نشر فن العرضة السعودية على نطاق واسع، وتعليم النشء الذكور من عمر ثمانية أعوام إلى 16 عاماً هذا الفن، وتعزيز مبادئ الفخر والاعتزاز لدى صغار السن والشباب، وربط حاضرهم بماضيهم.


وقد كرَّم جيري إنزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، في مقر الهيئة الفائزين الستة بالمسابقة، الذين تم اختيارهم من قِبل لجنة التحكيم بعد تقديمهم أفضل أداءٍ للعرضة السعودية في مبادرة "الدرعية - بيت العرضة"، وهم: عبدالإله الغوينم، منصور بن عبدالعزيز آل سعود، مهند المرشود، عبدالملك الحديدي، فيصل بن سلمة، وعبدالعزيز المرشد. وأشاد إنزيريلو بدور لجنة التحكيم التي تكوَّنت من صالح العبدالواحد، وسعد الثنيان، وفيصل الغوينم.


وتقع الدرعية شمال غربي الرياض، العاصمة السعودية، ويعود تاريخها إلى القرن الـ 18 ميلادي، وتمثِّل أهمية تاريخية بارزة كونها مهد انطلاق الدولة السعودية الأولى، وموطن أسرة آل سعود، ورمز الجمال والكرم في المملكة العربية السعودية وشعبها الأصيل، وتضم الدرعية حي الطريف، أحد أهم المواقع الأثرية في السعودية والمدرج على قائمة التراث العالمي في منظمة اليونسكو عام 2010، وحي البجيري التاريخي.

X