أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهدي.. طفل يرى الألوان للمرة الأولى في حياته

جوناثان قبل ارتداء النظارة
بكاؤه لرؤيته الألوان لأول مرة
فرحة جوناثان لرؤية الألوان
جوناثان بعد ارتدائه النظارة
جوناثان يشاهد شاشة العرض

انتشر، مؤخراً، تسجيل فيديو لمس كل القلوب، لطالب، حصل على فرصة لرؤية العالم بالألوان للمرة الأولى. وبحسب موقع «فوكس نيوز»، نشر الفيديو على تويتر «بن جونز» شقيق الصبي الذي يُظهر الطالب المصاب بعمى الألوان «جوناثان جونز» وهو جالس في أحد الفصول الدراسية، خلال دورة تدريبية حول العجز البصري.

 

لحظة بالألوان

يقوم مدير المدرسة، وهو أيضاً مصاب بعمى الألوان، بتعليم الطلاب، قبل أن يسلم «جوناثان» نظارته والتي تبيّن أنها باهظة الثمن، إذْ يزيد سعرها على 350 دولاراً.
في غضون ثوانٍ، يستطيع «جوناثان» رؤية الغرفة بالألوان، فيبتسم فوراً من الفرحة، وبعد لحظات، يبدأ في البكاء، فيما يُسمى بدموع الفرح.
تجبر اللحظة العاطفية المدير على عناق جوناثان، ثم احتضنته والدته، ونهض «جوناثان» بعد ذلك، ليشهد تجربة لأول مرة.
مشى «جوناثان» إلى شاشة العرض التي تحتوي على الأشكال الملونة على الحائط للاستمتاع بجمالها.

 

حملة تبرعات

بعد الحملة الشعبية للفيديو على الإنترنت، أنشأت «كارول والتر جونز»، والدة «جوناثان»، صفحة على الإنترنت للمساعدة في جمع الأموال للحصول على نظارات لمن يعانون من مرض عمى الألوان.
فكتبت «كارول»: «بعد نشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لجوناثان وهو يرى الألوان للمرة الأولى، فقد غمرنا عدد الأشخاص الرائعين والكرماء، الذين أرادوا مساعدته في الحصول على نظارة خاصة به. سوف نستخدم هذه الأموال لشراء نظارة لمن لا يستطيع تحمل تكاليفها، أو التبرع بها لمؤسسة تقوم بشراء نظارات للمصابين بعمى الألوان».
ضربت عائلة «جونز» بنجاح هذا الهدف، فقد جمعت تبرعات ما مجموعه أكثر من 6700 دولار.
نشر متبرع على الصفحة التي أنشأتها «كارول»: «أشعر بالامتنان، كوني قادراً على تقديم تبرع صغير للمساعدة في إعطاء الأطفال القدرة على رؤية الألوان الجميلة التي نستمتع بها جميعاً».
 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X