سيدتي وطفلك /مولودك

حساسية الجلد عند الأطفال حديثي الولادة

هيدروكورتيزون يمكنه علاج الطفح الجلدي المتعلق بالإكزيما
يجب غسل ملابس الطفل في المنظفات هيبوالرجينيك
يجب غسل فراش الطفل بالماء الساخن كل أسبوع لتقليل قرصة عث الغبار

يعاني الأطفال من عدة أنواع مختلفة من الطفح الجلدي، والتي لها مجموعة من الأسباب، يمكن أن تؤدي لبعض ردود الفعل التحسسية عند الأطفال حديثي الولادة وإلى أعراض إضافية، مثل الغثيان والقيء. سنتعرف على بعض المشاكل التي تواجه جلد الطفل يوضحها الدكتور «مختار فتحي» اختصاصي الأطفال وحديثي الولادة.

 

الأكزيما:

  • يمكن أن تؤدي الأقمشة المهيجة والصابون والحرارة إلى تفشي الأكزيما عند الأطفال، والأكزيما الاستشرائية هي واحدة من أكثرها انتشاراً بالرضع والأطفال الصغار، قد يبدو طفحها مختلفاً قليلاً عند الأطفال الأكبر سناً، يميل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر إلى تطوير طفح من نوع الإكزيما على فروة الرأس والوجه والجبهة.
  • في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و1 سنة، يظهر الطفح الجلدي على الركبتين والمرفقين.

 

الشرى الحطاطي:

  • هو تفاعل موضعي لحساسية لدغة حشرة، بما في ذلك البعوض والعث والبق.
  • رغم أنه يصيب عادة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 - 6 سنوات، إلا أن الشرى الحطاطي قد يحدث أيضاً عند الرضع، ويشبه لدغات الحسرات قد تكون بعض المطبات مليئة بالسوائل. يمكن أن يستمر لعدة أيام أو حتى أسابيع.

 

قشعريرة:

عندما يكون الجسم حساساً لمادة ما، فإنه يطلق مادة كيميائية تسمى الهستامين يمكن أن تؤدي إلى تطور خلايا وأعراض الحساسية الأخرى.

 

خلايا النحل:

هي حكة بقع مرتفعة على الجلد، يمكن أن تتراوح في الحجم والشكل، ولكن عادة ما تكون وردية أو حمراء مع حد أحمر رقيق، خلايا النحل يمكن أن تتطور في أي مكان على الجسم، وغالباً ما تظهر في مجموعات.

 

حساسية الطعام:

وفقاً للأكاديمية الأميركية للحساسية والربو والمناعة، نحو 6 في المائة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 وما دون يعانون من الحساسية الغذائية.
يمكن أن تشمل علامات الحساسية الغذائية ردود فعل الجلد والأعراض التنفسية أو المعوية، مثل:

  • قشعريرة
  • متلهف، متشوق
  • السعال
  • قيء
  • إسهال
  • دم في البراز

 

أطعمة تسبب الحساسية:

  • الحليب ومنتجات الألبان
  • الفول السوداني
  • محار

 

علاج حساسية الجلد عند الأطفال حديثي الولادة:

  • تجنب المنظفات الكيميائية: يمكن للصابون والمنظفات والمستحضرات المعطرة في كثير من الأحيان أن تهيج جلد الطفل، لذلك قد يكون من الأفضل تجنب استخدام المنظفات الكيميائية، واختيار منتجات مضادة للحساسية بدلاً من ذلك.
  • الغسيل بمطهر خالٍ من العطور: بعد استخدام صابون لطيف خالٍ من الرائحة، وتجنبي الاحتكاك بقسوة شديدة، لأن ذلك قد يؤدي إلى تهيج الجلد.

  • تطبيق مرطب: يمكن أن يساعد استخدام مرطب هيبوالرجينيك بعد حمام الطفل على منع جفاف الجلد. توفر المرطبات أيضاً حاجزاً لحماية البشرة من المهيجات.
  • باستخدام كريم هيدروكورتيزون واحد في المائة: هيدروكورتيزون يمكنه علاج الطفح الجلدي المتعلق بالإكزيما أو تفاعلات الحساسية الأخرى.

  • قص أظافر طفلك حديثي الولادة لعدم خدش الطفل جلده.
  • غسل ملابس الطفل في المنظفات هيبوالرجينيك

  • استخدام الشامبو الخالي من العطور، والمستحضرات والصابون.
  • غسل فراش الطفل بالماء الساخن كل أسبوع لتقليل قرصة عث الغبار.
  • إدخال الأطعمة الجديدة واحدة في وقت واحد.

1tbwn_3_671.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X