أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفلة قتلتها أمها بعقاقير «الفيل الأزرق» لخلافات على حضانتها مع طليقها

الصيدلانية المتهمة، وطفلتها الضحية
الطفلة الضحية كامليا

جريمة مرعبة سجلتها محاضر الشرطة بحق صيدلانية متهمة بقتل طفلتها، بسبب وجود خلافات مع طليقها حول حضانتها، وبحسب تحقيقات النيابة العامة؛ فإن المتهمة وضعت عقاقير «الفيل الأزرق» في العصير وقدمته لطفلتها بقلب متحجر لا يعرف الأمومة أو حتى الإنسانية؛ فتوفيت في الحال.


وقررت نيابة شرق القاهرة الكلية بإشراف المستشار أحمد عزالدين المحامي العام الأول، إيداع الصيدلانية المتهمة بقتل طفلتها بعقاقير «الفيل الأزرق» مستشفى الأمراض النفسية والعصبية، بعد أن قررت النيابة العامة حبسها على ذمة التحقيقات، بتهمة قتل طفلتها عمداً.


وأفادت تحقيقات نيابة النزهة برئاسة المستشار إسماعيل حفيظ، بأنَّ الواقعة حدثت منذ 4 أيام، بعدما أبلغت الصيدلانية «ياسمين» بوفاة ابنتها «كامليا» (6 سنوات) عن طريق تناولها عقاقير «الفيل الأزرق» بالخطأ، وثبت من تحقيقات النيابة العامة وتحريات المباحث كذب رواية المتهمة، وأنَّها وضعت العقاقير للطفلة في العصير بقصد قتلها.


كشفت تحريات المباحث وتحقيقات النيابة العامة عن تفاصيل مقتل الطفلة «كاميليا» 6 سنوات على يد والدتها الصيدلانية، في منزلها بالنزهة، والتي خططت للتخلص من طفلتها عن طريق وضع عقاقير «الفيل الأزرق» في العصير قبل أن تقدمه لطفلتها بقلب متحجر لا يعرف معنى الأمومة أو حتى الإنسانية.


وأوضحت تحريات المباحث التي أعدها المقدم محمد جاد رئيس مباحث النزهة، عن أن الطفلة الضحية كانت تعيش بصحبة والدتها عقب انفصالها عن زوجها منذ قرابة 5 سنوات، وأن طليقها حاول مرات كثيرة أن يأخذ طفلته لتعيش معه، بعد أن تزوجت أمها منذ عامين، وأن والدة الطفلة حاولت الانتحار عدة مرات وفشلت، بسبب حالتها النفسية السيئة، وانتهى بها المطاف إلى قتلها لطفلتها عن طريق وضع عقاقير «الفيل الأزرق» في العصير.


وحاولت المتهمة التنصل من جريمتها في تحقيقات النيابة، وادعت أن الطفلة تناولت العصير الخاص بها بالخطأ، وأنها اعتادت على تناول العقاقير المهدئة بسبب معاناتها من الاكتئاب؛ نظراً لوجود خلافات بينها وبين طليقها على حضانة طفلتها الوحيدة «كامليا»، وخلال التحقيقات ومحاصرة المتهمة بأدلة الاتهام، انهارت واعترفت بقتلها الطفلة، ثم أخذت تردد كلمات غير مفهومة، وتبين من التحقيقات أن المتهمة لها تاريخ في المرض النفسي، وتم إيداعها مستشفى الأمراض النفسية والعصبية في العباسية، وكلفت النيابة المستشفى بإعداد تقرير حول حالتها خلال 40 يوماً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X