اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نـاسـا: العثور على دلائل تشير إلى وجود حياة على القمر أوروبا

القمر أوروبا التابع للمشتري
هل هناك حياة فعلاً خارج كوكب الأرض
أقمار المشتري
ما يشير إلى وجود حياة على سطح القمر أوروبا
الأبحاث لا تزال مستمرة حول الأمر
العثور على أعمدة دخانية فوق سطح أوروبا
أخيراً قد نجيب على السؤال المحير
8 صور

هل نحن وحيدون في هذا الكون الواسع اللامتناهي...؟، أم أن هنالك حياة أخرى في مكان ما على سطح أحد الكواكب في مجرتنا أو المجرات الأخرى. قد يكون هذا هو السؤال الأكثر غموضاً بين الأسئلة التي طرحها الإنسان حتى اللحظة. ولكن، يبدو أن هذا السؤال في طريقه للعثور على إجابة، بعد أن كشفت وكالة ناسا الأمريكية لأبحاث الفضاء، أنه تم العثور على دلائل تشير إلى وجود الحياة على القمر "أوروبا"، رابع أصغر أقمار كوكب المشتري.

 

أعمدة دخان وحياة مُحتملة..


ووفقاً لما ذكره موقع دي دبليو DW الألماني، فإن ناسا كشفت مؤخراً، عن بيانات جديدة تؤكد وجود أعمدة مياه بخارية على سطح رابع أصغر أقمار المشتري، والذي يُسمى "أوروبا". وذلك بعد جهود وأبحاث عديدة ومعقدة، قامت بها الوكالة الأمريكية خلال الفترات الماضية، حيث أعلنت ناسا أنها تجهز حالياً لإرسال مركبة فضائية إلى القمر أوروبا، لإجراء أبحاث أكثر دقة حول هذا الأمر، الذي يشير إلى احتمالية وجود حياة على سطحه.

الفريق البحثي في مركز غودارد لرحلات الفضاء، وهو أحد المراكز البحثية التابعة لناسا، كان قد أكد على أهمية العثور على آثار بخار ماء فوق سطح القمر أوروبا، ووصفه بأنه ذو أهمية عملية كبيرة للغاية. وذلك لأن سطح القمر الجليدي كان منذ فترة طويلة واحداً من أبرز أولويات الوكالة الأمريكية، في بحثها عن حياة في الفضاء الخارجي. إذ أن وجود بخار الماء يعد مؤشراً قوياً في العثور على حياة خارج كوكبنا الأرض.

 

العثور على بخار الماء هو دليل على وجود حياة


لوكاس باغانيني، عالم الكواكب من ناسا والباحث الرئيسي في هذا الشأن، أشار في بيان صحفي حول ما تم اكتشافه على سطح أوروبا. إلى أنه على الرغم من عدم العثور على الماء السائل حتى هذه اللحظة، إلا أن العثور على بخار الماء، يعني أن هنالك ماء بالفعل على سطح القمر لكنه على شكل بخار. وهذا قد يكون بداية جيدة في البحث عن حيوات أخرى في الفضاء الخارجي، وقد يكون دليلاً على وجود الحياة على القمر أوروبا.

وبحسب البحث الذي تم نشره مؤخراً في مجلة نيتشر استوروميNature Astronomy العلمية المختصة بأبحاث الفضاء، أن الفريق العملي التابع لناسا، كان قد عثر على كمية كبيرة من بخار الماء على سطح أحد أقمار كوكب المشتري، وهي كميلة كافية لتملأ حوض سباحة أولمبي في غضون دقائق قليلة فقط. وأوضح البحث بأن العلماء التابعين لمرصد دبليو. إم. كيك، الواقع في ولاية هاواي الأمريكية، كانوا قد قاموا بـ17 محاولة لرصد التركيبات الكيميائية لعدة كواكب، ولكنهم لم يتمكنوا من الحصول على بيانات إلا لمرة واحدة فقط.


ناسا تجهز لرحلة استكشافية إلى أوروبا..


وتابع موقع دي دبليو DW الألماني، أن الغازات البخارية المنبعثة حالياً من القمر أوروبا، أصبحت بمستويات أقل مما كانت عليه سابقاً ومما كان متوقعاً. حيث أن العلماء المسؤولين عن هذا البحث العلمي، يعتقدون بوجود مياه على سطح القمر، مشيرين إلى أن مركبة الفضاء غاليليو التابعة لناسا، كانت قد حصلت قبل قرابة العقدين من الزمن، على أدلة تشير وجود سائل موصل بالكهرباء فوق القمر التابع للمشتري. حيث أشارت بيانات صدرت بالعام الماضي 2018، إلى إمكانية تشكَل أعمدة بخارية ضخمة من الماء على سطحه.

ومن جانب آخر، كان الباحثون قد أعلنوا عن قيامهم بتجهيز مركبة فضائية، لإرسالها بحلول العام 2023 إلى سطح القمر أوروبا، وذلك بهدف جمع المزيد من المعلومات والبيانات التي تكون أكثر دقة للأبحاث القادمة. وأوضح العلماء التابعون لناسا، أن المركبة ستحتوي على عدد من الكاميرات ورادار للتحقيق في سمك غلافه الجليدي، ما يضمن بيانات مفصلة أكثر في علمهم.