أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

غضب من زوجته فانتقم منها بأعز ما تحب!

دفع كلب يوركشاير تيرير حياته ثمناً لخلاف بين شريكي حياة في جنوب ألمانيا

في لحظة الغضب لا يدرك الزوج صواب ما يفعله، ويغيب عقله وإحساسه الإنساني تماماً، وتسيطر عليه مشاعر الانتقام لدرجة فقدانه السيطرة على نفسه، ويجهل أنّ انتقامه من زوجته سيظلم كائناً حياً لا ذنب له ولا قدرة على الدفاع عن نفسه، فيفعل ما يريد ويبطش بجبروت وقسوة بكائن صغير ليوجع به قلب وروح زوجته ليس إلا، دون أن يؤنبه ضميره إطلاقاً.

وكما نعرف جميعاً، تتفاقم الخلافات والمشاحنات بين الزوجين في بعض الأحيان، وربما تفضي إلى أمور خطيرة، وربما إلى جريمة. وفي هذه المرة دفع كلب «يوركشاير تيرير» حياته ثمناً لخلاف بين شريكي حياة في جنوب ألمانيا.

وأوضحت الشرطة الألمانية يوم أمس الأحد أنه يشتبه أن رجلاً، 50 عاماً، ألقى بالكلب الصغير الذي يخص زوجته من نافذة بالطابق الثالث، لمنزل قريب من مدينة باساو، بولاية بافاريا في جنوب ألمانيا، وفقاً لوكالة «الأنباء الألمانية» و«البيان».

وأضافت الشرطة أن الكلب لفظ أنفاسه الأخيرة بعد سقوطه بوقت قصير متأثراً بجراحه.

وأوضحت الشرطة أن الرجل بدا عدوانياً خلال شجار مع شريكة حياته يوم أول أمس السبت. ولم يكن موجوداً في موقع الحادث عندما حضرت الشرطة.

وبعد ثلاث ساعات تقريباً من سقوط الكلب، أبلغت إحدى أقارب الرجل الشرطة بأن ثلاث سيارات كانت متوقفة أمام مزرعتهم تعرضت لخدوش، ويشتبه ملاك السيارات بأن ذلك عمل انتقامي من صاحبة الكلب.
ولا يعرف إن سامحت الزوجة الرجل بعد ذلك أم انفصلت عنه بعد قتله كلبها الصغير الذي كانت تحبه كثيراً فانتقم منها بحرمانها منه للأبد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X