صحة ورشاقة /الصحة العامة

خفض الحرارة في الجسم بالطرق الطبيعية... جرّبيها

خفض الحرارة في الجسم بالطرق الطبيعية... جرّبيها

ارتفاع حرارة الجسم من الأعراض الشائعة في جميع حالات العدوى الجرثومية أو الفيروسية. وإذا كانت النصيحة هي الراحة وشرب الكثير من السوائل لتخفيض الحرارة، أو تناول أدوية خافضة للحرارة، إلا أنّ النباتات يمكن أن تلعب دورًا رئيسيًّا كذلك.
تعرّفي في الآتي إلى النباتات التي تساهم في خفض حرارة الجسم:


أنواع شاي الأعشاب

جرّبي شاي الزعتر
جرّبي شاي الزعتر 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


بالإضافة إلى حقيقة أنّ شرب السوائل يساعد على محاربة الجفاف الذي يصاحب الحمى (عندما تكون حرارة الجسم أعلى من 38 درجة مئوية)، يُنصح كذلك ببعض أنواع النباتات بشكل خاص، لمساعدة الجسم على محاربة الحمى بشكل أفضل.
اختاري شاي الزعتر الذي يمتلك خصائص تحارب الميكروبات (سبب الحمى بشكل عام هو عدوى فيروسية أو بكتيرية)، وأزهار الزيزفون والمعروف أنها تعزز عملية التعرّق (الأمر الذي يساعد على خفض الحمى)، وأزهار البابونج والتي تمتلك أيضًا خصائص مضادّة للبكتيريا وقد تساعد على النوم كذلك.


الوصفة:
• ضعي حوالى 10 غرامات من كل هذه النباتات في كوب من الماء المغلي.
• اتركي المزيج يُنقع لمدة 5 دقائق، ثمَّ اشربي الشاي ساخنًا، يمكنكِ شرب من 3 إلى 5 أكواب من شاي الأعشاب هذا في اليوم.
يمكنكِ أيضًا إضافة شرائح الزنجبيل الطازج: إنه يعزز التأثير المضادّ للحمى الذي تمتاز به هذه النباتات، ويقوي دفاعات الجسم.

 


لانتعاش الجسم: مناشف الماء البارد

 


تجنّبي وضع الكثير من الأغطية لكي لا ترتفع درجة حرارتِك. ويمكنكِ وضع مناشف الماء البارد على منطقتين استراتيجيتين لمساعدة جسمكِ على أن يبرد مرة أخرى: على الرقبة أو على الوجه ، أي قريبًا من مراكز تنظيم الحرارة، أو تحت مستوى ثنيات البطن: حيث الأوعية الدموية الكبيرة موجودة هنا عند حافة الجلد، وسوف تعمل بالتالي على توزيع البرودة وتعطي الانتعاش.
ملاحظة مهمة: لم يعد يُنصح بإعطاء الأطفال الصغار حمامًا بدرجة حرارة أقل من درجة حرارة الجسم، كما كان الحال في السابق: وبالإضافة إلى أنّ فاعلية هذا الأسلوب منخفضة، فإنه قد يزيد الوضع سوءًا كذلك.

 


لاستعادة القوة: عصير الخضروات

قومي بعصر الفواكه والخضر
قومي بعصر الفواكه والخضر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


ثمة اعتقاد شائع يقول إنه يجب تجويع الحمى. أي بعبارة أخرى عدم تغذيتها بالطعام. يجب أن تنسي هذا الكلام! عندما تكونين محمومة يجب أن تدعمي جسمكِ بالحد الأدنى من الطاقة الضرورية لمحاربة العدوى التي سببت الحمى، وعليكِ بتناول الأطعمة الخفيفة: اختاري شوربات الخضار وعصير الخضار أو الفاكهة الطازجة، أو أنواع الأطعمة الأخرى التي ترغبينها. واشربي الكثير منها، حيث إنّ من شأن ذلك أن يجعلكِ تستعيدين قواكِ ويجعلكِ تقفين على قدميكِ بسرعة.

 


متى يجب استشارة الطبيب


يجب مراجعة الطبيب من دون تأخير بالنسبة إلى الأطفال أقل من 3 سنوات والأشخاص المسنين، الذين ليس بمقدورهم التحكم بدرجة حرارة أجسامهم. وبشكل عام تستدعي الحمى المرتفعة جدًّا تشخيصًا طبيًّا. والأمر ذاته يعتمد على الحمى المعتدلة كذلك التي تستمر إلى ثلاثة أيام.

شاهدوا أيضاً:نصائح للتخلص من الأفكار السلبية

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X