أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عدوى نوروفيروس تجتاح بريطانيا وتجبر المستشفيات على عدم استقبال الحالات المصابة

عدوى النوروفيروس

أجبرت عدوى نوروفيروس المستشفيات في إنجلترا على إغلاق أكثر من 1100 سرير في المستشفيات خلال الأسبوع الماضي، وسط زيادة في عدد الحالات.


يمكن أن تسبب عدوى نوروفيروس حدوث القيء والإسهال الشديدين. يعتبر الفيروس شديد العدوى وينتشر عادةً عبر الطعام أو الماء الملوث أثناء التحضير أو الأسطح الملوثة. وقد تصاب بالعدوى عند الاتصال المباشر بالشخص المصاب.


يبدأ الإسهال وآلام البطن والقيء عادةً بعد 12 إلى 48 ساعة من التعرض. وتستمر الأعراض من يوم إلى ثلاثة أيام، ويتماثل معظم المصابين للشفاء تماماً دون تناول أي علاج. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي القيء والإسهال إلى الإصابة بالجفاف الحاد، ويتطلب العناية الطبية عند بعض الأشخاص، وخاصة الرُضع وكبار السن، ومن يعانون من أمراض كامنة. وبحسب موقع «ميرور» حثت خدمة الصحة الوطنية البريطانية الناس على البقاء في منازلهم؛ إذا اصيبوا بالفيروس الذي يسبب القيء والإسهال، لتجنب تمريره.


قالوا إن البالغين والأطفال يجب ألا يعودوا إلى العمل أو المدرسة حتى 48 ساعة على الأقل بعد مرور الأعراض.


ويأتي ذلك بعد أن أظهرت بيانات من خدمة الصحة الوطنية البريطانية أن تقارير مختبر نوروفيروس في الفترة من 11 إلى 24 نوفمبر كان أعلى بنسبة 28 في المائة عن متوسط الفترة نفسها في السنوات الخمس السابقة.


كما تم إغلاق ما يقرب من ضعف عدد أسرة المستشفيات يومياً خلال الأسبوع الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث تحاول إدارة المستشفيات وقف انتشار الخلل بين المرضى.


وقال البروفيسور «ستيفن بويس» المدير الطبي لهيئة الخدمات الصحية الوطنية: «لقد رأينا بالفعل عدداً من المستشفيات والمدارس المتأثرة بالنوروفيروس، ومن المحتمل للأسف أن مثل هذه الحالات سترتفع خلال الأسابيع المقبلة».


«إنه مرض مزعج حقاً يصاب به، ولكن بالنسبة للغالبية العظمى من الناس، فإنه عادة ما يمرّ خلال يومين، والعلاج الذاتي في المنزل هو أفضل وسيلة لمساعدة نفسك وتجنب تعريض الآخرين للخطر».


«من المهم أنه إذا كنت تعاني من أعراض نوروفيروس، ألا تعود إلى العمل أو المدرسة لمدة 48 ساعة بعد أن تتخلص من المرض - وتجنب زيارة كبار السن أو الأصدقاء والأقارب المرضى - لتجنب انتشاره بين أشخاص آخرين»، وقال «نيك فين» نائب مدير خدمات الصحية الوطنية: «إن حالات الإصابة بالفيروس هي في مستويات أعلى مما نتوقع أن نراها في هذا الوقت من العام، على الرغم من أن هذا ليس غير مسبوق».


«إن ممارسة النظافة الشخصية الجيدة هي واحدة من أفضل الطرق للحماية من نوروفيروس، يشمل ذلك غسل اليدين بالصابون والماء الدافئ بعد استخدام المرحاض، وقبل تناول الطعام أو تحضيره، نحن ننصح الناس بعدم زيارة عيادات الأطباء أو المستشفيات مع الأعراض، ولكن ما يجب فقط عمله هو الاتصال بالطبيب العام عبر الهاتف».


غالباً ما يُطلق على فيروس نوروفيروس حشرة القيء الشتوية؛ لأنها الأكثر شيوعاً في فصل الشتاء، إنه مرض شديد العدوى ويمكن للأشخاص المصابين أن ينقلوه لبعض الوقت.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X