فن ومشاهير /أخبار المشاهير

وزير الثّقافة التونسي محمد زين العابدين يزورالممثلة دلندة عبدو في بيتها

الوزيريزور الممثلة دلندو عبدو في بيتها وهي على سرير المرض
تم تكريمها في اكثر من مناسبة
على سرير المرض
تم تكريمها ومنحها درعا

تلازم الممثّلة دلندة عبدو بيتها منذُ سنوات بسبب المرض الذّي ألمّ بها وقد حرص وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين على زيارتها في بيتها بالحي الاولوبي بتونس العاصمة للاطمئنان على صحّتها خاصّة وأنّها تمرّبفترة حرجة.


ودلندة عبدو ،وهي اليوم في الواحدة والتّسعين من العُمر،اشتهرت بأدوارها في المسرح والإذاعة أوّلاً ثمّ بعد ذلك في التّلفزيون والسّينما وقد سطع بريقها في سماء الفن وتركت فيه بصمتها "والتصق اسمها بالذّاكرة الوطنيّة" ـ وفق تصريح الوزيرـ


وبعد أن أقعدها المرضُ في بيتها منذُ سنوات فإنّ دلندة عبدو تشتكي من تنكّر أكثرالزميلات من الممثّلات و كذلك الزّملاء لها ،فقليلون وقليلات من يسأل عنها أو يزورها بعد أن لازمت البيت بسبب المرض الذّي أقعدها، بل إنها اشتكت أكثر من مرّة من تناسي وزارة الثقافة لها وعدم الاهتمام بها والمساهمة في مصاريف علاجها المكلفة.


والحقيقة أنّه سبق للهادي المبروك وزير الثّقافة سابقاً أن زارها هوالآخر في بيتها عام 2014 وأبلغها مساندة رئيس الحُكومة لها وتأكيده على الاستعداد الكامل لتقديم كافّة أشكال الرّعاية والدّعم اللازم لها.


واليوم أمر محمد زين العابدين وزير الثّقافة الحالي بمناسبة زيارته لها بمساعدة ماديّة تساعدها على تكاليف العلاج.


ومعروف انّ بيتها السّابق في حي "لافايات" وسط تونس العاصمة انفجرت فيه قارورة غاز فاحترق وقد تعاطف معها الرئيس التونسي سابقاً الزعيم الحبيب بورقيبة عندما علم بذلك ــ وكان مغرماً بالمسرح والإذاعة ومعجباً بأدوارها ـ فأهداها باسم الدّولة بيتاً جديداً وهو الذّي تقيم فيه حالياًّ بالحيّ الأولمبي بتونس العاصمة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X