بلس /أخبار

50% من تحديات المشاريع الناشئة تتمثل في صعوبة التنبؤ باتجاهات السوق

عيادات الاعمال1

كشف تقرير حديث أصدرته عيادات الأعمال بأن 50 في المائة من تحديات المشاريع الناشئة بالمملكة تتمثل في صعوبة التنبؤ باتجاهات السوق يليها المنافسين بنسبة 30 في المائة، فيما انحصرت صعوبة التنبؤ باتجاهات العملاء في النسبة المتبقية 20 في المائة.

وعدد التقرير الذي تركز حول المشاريع والشركات الناشئة السعودية أبرز التحديات والعراقيل التي تواجه هذا القطاع مثل تحديات دراسة الاسواق والمنافسين وإدارة العمليات والأنظمة والقوانين والرسوم الإدارية والعمالة إلى جانب قلة الخبرة والتدريب وبناء الهيكل الإداري والسيولة النقدية والتسويق الالكتروني، والخدمات اللوجستية وإعداد الخطط التشغيلية والميدانية والخطط التسويقية وتحقيق الاستدامة.

وأبان التقرير بأن 90 في المائة من تحدي التمويل لدى الشركات الناشئة تتمثل في تمويل البدء بإطلاق الشركة، و10 في المائة في تمويل للتوسيع أو تسريع النمو، وفي جانب التحديات التسويقية التي تواجهها الشركات الناشئة كشف التقرير أن 80 في المائة من التحديات التسويقية يمكن تجاوزها بإذن الله تعالى، وفي جانب الاستراتيجيات الابتكارية التي يتبعها أغلب رواد الأعمال كشف التقرير أن 40 في المائة يعتمدون على ابتكار منتج جديد، تليها استراتيجية الأفكار والأساليب الجديدة بنسبة 20 في المائة، ثم النموذج التنظيمي الجديد والأسلوب الجديد في التسويق بنسبة 10 في المائة لكل منهما فيما لا يتبع 20 في المائة أي استراتيجية ابتكارية في مشروعه.

يذكر بأن عيادات الأعمال تستهدف رواد الأعمال وأصحاب المنشآت متناهية الصغر وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم الإرشاد والاستشارات عبر نخبة من الخبراء والمستشارين والمرشدين والمتخصصين بما يتواكب مع برنامج التحول الوطني 2020 و رؤية السعودية الطموحة 2030 الهادفة إلى زيادة مساهمة المنشآت الصغيرة في دعم ناتج الدخل المحلي.

X