أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الحكم على أمريكي بالسجن 6 أشهر بسبب حبة كوكيز!

لأنه تناولها دون إذن مسبق
كل ذلك بسبب حبة كوكيز واحدة
خُير بين المحاكمة وبين العودة إلى البرنامج العلاجي
حبة كوكيز سجنته لـ6 أشهر
حُكم عليه بالسجن لـ6 أشهر كاملة

ربما يكون الحكم الذي أصدرته إحدى محاكم مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا الواقعة على الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية، واحداً من أكثر الأحكام القضائية غرابة في تاريخ المدينة. وذلك بعد أن حُكم على رجل بالسجن لمدة 6 أشهر كاملة، بتهمة أنه أكل حبة كوكيز واحدة دون إذن، خلال قيامه بتقديم الطعام للمشردين في مركز إعادة تأهيل.

وفي تفاصيل هذه المحاكمة الغريبة، ذكر موقع عربي بوست، نقلاً عن صحيفة ميرور البريطانية، أن رجلاً أمريكيًّا يدعى غريغوري فيلدز، يبلغ من العمر 42 عاماً، كان يُقدم وجبات الغداء إلى المشردين في مركز ذي سالفيشن آرمي هاربر لايت لإعادة التأهيل، وذلك خلال برنامج علاج سكني يخضع له فيلدز عقب إدانته بوقت سابق بتهمة التخريب خلال العام 2017. حيث يتحتم على الخاضعين لهذا البرنامج، أن يظلوا 30 يوماً منقطعين عن كل شيء له صله بالعالم الخارجي، حتى أنه لا يستطيع الاتصال بأي أحد من عائلته.

وتابعت صحيفة ميرور في نقلها لما حدث عن شبكة أن بي سي نيوز NBC News الأمريكية، أن فيلدز خلال تقديمة لوجبات الغداء الخاصة بالمشردين، تناول حبة رقائق محلاة/كوكيز واحدة دون أن يطلب إذن القائمين على العمل، وفور اكتشاف ما فعله طُلب منه أن يغادر برنامج التأهيل. ولكن موظف الخدمة الاجتماعية المسؤول عن حالته، أخبره أن بمقدوره العودة في حال تغاضى عن الأيام التي قطعها في البرنامج وشرع بالحضور إليه منذ البداية. أي أنه سوف يبقى طوال 30 يوماً أخرى منقطعاً بشكل كامل عن كل شيء.

ووفقاً لوسائل الإعلام، فقد كان غريغوري فيلدز مُخيراً بين العودة إلى البرنامج من جديد، وبين المثول أمام القضاء لمواجهة التهمة الغريبة التي وُجّهت إليه. إلا أنه لم يرغب –بحسب الادعاء العام- في أن ينقطع مرة أخرى عن الجميع لقرابة الشهر، الأمر الذي جعله في مواجهة مباشرة مع القضاء بسبب قراره هذا. وبالفعل، عُقدت يوم الإثنين الماضي 9 كانون الأول/ديسمبر، جلسة محاكمة له يترأسها القاضي مايكل بيغيرت، الذي أصدر قراره الأخير بسجن فيلدز لـ6 أشهر كاملة، لأنه أكل حبة كوكيز دون إذن مُسبق.

ومن جانبها، اعترضت دانا دروسينكسي، محامية الدفاع ونائبة مكتب المدافع العام في سان فرانسيسكو على قرار المحكمة، وصرحت في بيانٍ صحفي لها نشرته خلال اليومين الماضيين: «كان ردُّ فعل البرنامج غير متناسب على الإطلاق مع جريمة تناول وجبة خفيفة دون إذن، ورَدّ المحكمة على انتهاكٍ منخفض المستوى للقانون يأتي بنتائج عكسية وغير إنسانية، خاصة أن موكلي أثبت منذ عدة أشهر عدم مخالفته القانون بأي شكل من الأشكال».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X