اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اللقاء العلمي بجامعة الملك سعود.. وتنمية المهارات الطلابية

2 صور

اختتمت جامعة الملك سعود جلسات مناقشة الأبحاث التي قُدمت من قبل طلاب وطالبات الجامعة ضمن اللقاء العلمي الرابع بتنظيم من الشراكة الطلابية بأقسامها المختلفة، والذي يعدّ نتاجاً لاهتمام الجامعة بتنمية المهارات الطلابية ومواكبة متطلبات المجتمع، وقد تنوعت الأبحاث المقدمة بمحاور عدة من مختلف العلوم الإنسانية والعلمية والصحية. بلغ إجمالي البحوث التي تم ترشيحها للقاء ومناقشتها لدى الطلاب والطالبات 1200 بحث من مختلف المسارات الإنسانية والعلمية والصحية.

وقد أشار عميد شؤون الطلاب والمشرف العام على المبادرة الدكتور فهد القريني إلى أنّ ما يميز هذا العام هو التغيير الملحوظ في نوعية الأبحاث المقدمة مضموناً وكماً مما يشير إلى مدى الوعي الذي بدأت جامعة الملك سعود منذ أربع سنوات في نشره بين طلابها، وتزايد الإقبال للمشاركة في البحث العلمي، كما أوضح أنّ اللقاء العلمي هو محطة تحضيرية لمؤتمر وزارة التعليم العالي، وأنّ الأبحاث التي تحوز على نسبة التحكيم الأعلى ترشح للمشاركة. كما بينت مساعد وكيل شؤون الطلاب للشراكة الطلابية ووكيل قسم الدراسات الاجتماعية ورئيسة المبادرة الدكتورة لانا حسن سعيد، إلى أنّ هذا اللقاء يعقد للمرة الرابعة على التوالي، ويشارك فيه الطلاب والطالبات من القسمين الإنساني والعلمي الصحي. مؤكدة دور جامعة الملك سعود في الاهتمام بمواكبة متطلبات المجتمع لذلك كان المحور الخاص لهذا اللقاء العلمي هو محور ريادة الأعمال حرصاً من الجامعة لتوجيه الطلبة نحو الاقتصاد المعرفي، والوفاء بمتطلبات الوقت الراهن.

كما أوضحت أنّ الهدف منه تنمية مهارات البحث العلمي لدى الطلاب، وزيادة الوعي بأهمية ذلك على الجانب العلمي والاقتصادي للمجتمع، وأنّ المادة البحثية المقدمة من قبل الطالبات تعدّها جيدة جداً وتكاد ترتقي للممتاز، وكل عام يزداد التطور المعرفي والبحثي لديهنّ.

وأضافت أنّ هناك رصد لجوائز قيمة على محاور اللقاء، وجوائز خاصة بمشاريع ريادة الأعمال وخدمة المجتمع والخطابة الهدف منها التشجيع للوصول بالطلاب للعالمية. مشيدة بالطلاب وإمكاناتهم التي تؤهلهم لذلك، والدعم الكبير في البيئة التعليمية في المملكة، وأنه سيتم نشر الأبحاث المرشحة في كتيب وستتاح لها المشاركة في مجلات علمية عالمية.

الأستاذة دينا الفراج، المحاضرة في الجامعة والمشرفة على برنامج الشراكة الطلابية في أقسام العلوم والدراسات الطبية، أوضحت أنّ الأبحاث التي تؤهل على مستوى اللقاء العلمي تنافس في مؤتمر التعليم العالي، وأنّ هنالك عدد ونوعية قيمة من الأبحاث وسوف يكون التقييم وفقاً لجودة البحث وكيفية العرض من قبل الطالبة.

الطالبة روابي العتيبي، المسؤولة عن المحور الإنساني بقسم الطالبات والتي تدير الفرقة، توضح أنها تركز في البحث على تطوير الأسلوب البحثي والمدخول المعرفي لدى الطلاب، كما تشارك الطالبة أروى الطويرقي ببحث علمي عن العوامل المؤثرة على فعالية البرامج القيادية للطالبة الجامعية في مدينة الرياض، وتسلط الضوء على العوامل التي تحد من كفاءة المستفيد من البرامج التدريبية.

تم تنظيم هذا اللقاء من قبل برنامج الشراكة الطلابية، وهم عبارة عن مجموعة من الطلاب والطالبات الذين لازالوا يتلقون التعليم في الجامعة في بادرة غير غريبة على جامعة الملك سعود التي تعطي الثقة لطلابها، وتسعى لجعلهم رواداً للقيادة وأعضاء فاعلين في المجتمع.